الاثنين 23 اكتوبر/تشرين الاول 2017، العدد: 10790

الاثنين 23 اكتوبر/تشرين الاول 2017، العدد: 10790

مبالغ مالية تسد مراحيض في جنيف

القضاء السويسري يحقق في حادثة العثور على عملات ورقية من فئة 500 يورو تسببت في انسداد مراحيض بنك و3 مطاعم بجنيف.

العرب  [نُشر في 2017/09/20، العدد: 10757، ص(24)]

مفاجئة ثمينة

جنيف - إيداع غير عادي في مكان غريب؛ أوراق بنكنوت من اليورو حجمها نحو مئة ألف دولار تسد مراحيض بنك وثلاثة مطاعم في جنيف. هذه ليست مزحة فالادعاء في جنيف يحقق في الواقعة وقال فينسنت ديرون المتحدث باسم الادعاء “لا يهمنا أن نعلم الدافع ولكننا نريد أن نعرف من أين جاء المال”.

وأضاف أن التخلص من أموال أو سد مرحاض ليسا جريمة. وكانت صحيفة تريبيون دو جنيف، وهي أول من نشر الخبر، قالت إن أول انسداد كان في مرحاض قبو بنك “يو بي إس” في حي المال بجنيف، ثم وقع انسداد في مراحيض ثلاثة مطاعم قريبة بأوراق بنكنوت فئة 500 يورو في الأيام القليلة التالية.

وقال ديرون إن شخصين وافقا على دفع تعويض للمطاعم عن تكاليف الانسداد الذي حدث وسحبت المطاعم شكوى كانت قدمتها عندما حدثت الواقعة في مايو الماضي.

وأضاف أنه تمت مصادرة المال أثناء التحقيق ولم يتضح بعد من سيحصل على المال إذا تبين أنه تم جمعه بطريقة قانونية. وقال ديرون إنه ليس هناك مبرر للاعتقاد أن أوراق البنكنوت ناجمة عن غسل أموال.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر