الجمعة 1 يوليو/تموز 2016، العدد: 10323
اختيارات
المحرر

السيسي يكشف مؤامرة جديدة لقطر وتركيا والإخوان على مصر
الرئيس المصري يؤكد أن المخطط الجديد للإخوان المدعوم من تركيا وقطر يهدف إلى ضرب استقرار مصر ونشر الفوضى في البلاد.
العرب  [نُشر في 25/08/2014، العدد: 9659، ص(1)]
السيسي يحذر الإعلاميين من مخطط الإخوان
القاهرة – أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال لقائه الأحد برؤساء تحرير الصحف المصرية، أن هناك مؤامرة للسيطرة على عقول النخب الثقافية والإعلامية في مصر، من جانب قطر وتركيا وجماعة الإخوان، من خلال تمويل مواقع إلكترونية.

وأشار السيسي، الذي التقى صحفيين مصريين للمرة الثانية هذا الشهر بقصر الاتحادية، إلى أن هذه المحاولات تهدف إلى ضرب استقرار مصر، فهناك قنوات ومواقع إلكترونية تقوم بتنفيذ مخطط وصفه بـ”الشيطاني” في إطار حرب الجيل الرابع للتلاعب بعقول النخب والشباب وعلى رأسها شركة “ميديا ليمتد” التي تمول العديد من المواقع الإلكترونية و”صحيفة العربي الجديد” وقناة “مصر الآن” وموقع “المستقبل”.

وأوضح الرئيس المصري، وهو يتحدث لأول مرة بهذه الصراحة، أن عملية التمويل تتم مباشرة من أنقرة والدوحة والإخوان، مشيرا إلى أنه لن يمل من التكرار على الصحفيين أن الجميع في مهمة مشتركة، خاصة أن هناك من يحاول فتح ثغرة في جبهة الوحدة المصرية لهدمها، والتأثير على المعسكر الذي ساهم في ثورة 30 يونيو، محذرا من خطورة الاعتماد على تقنيات الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، التي تطلق الأكاذيب والشائعات، بغرض التأثير على وحدة الصف وهز قدرات الدولة المصرية على استكمال مشروعها التنموي.

ونفى الرئيس المصري قيام بلاده بأي عمل عسكري في ليبيا، مؤكدا ليس لمصر “قوات خارج حدودنا حتى الآن ولا أي قوات خارج أراضيها”، مشددا على اهتمام مصر بالشأن الليبي، قائلا “لم نقم بعمل حتى الآن”، في إشارة إلى عدم استبعاد ذلك في المستقبل.

وعن الأوضاع في غزة، قال إن مصر لن تتخلى عن دعم القضية الفلسطينية وموقفها هو إقامة دولة فلسطينية على أراضي 1967، وطالب بضرورة “أن يكون الثمن الذي دفع من أرواح أبنائنا وأشقائنا في غزة حافزا لحل القضية الفلسطينية حلا شاملا”.

وأشار الرئيس السيسي إلى أن معبر رفح لم يكن أصلا في بنود اتفاقيات المعابر بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، لأن هناك العديد من المعابر، كما أن مصر لن تتأخر عن تلبية مطالب الشعب الفلسطيني داخل قطاع غزة، موضحا أن ثمة من يتعمد إلقاء الضوء على معبر رفح فقط، رغم وجود خمسة معابر أخرى، ويجب أن نتذكر أن هناك دولة احتلال هي المسؤولة عن إمداد القطاع باحتياجاته.

وعن سد النهضة الإثيوبي، أوضح أن مصر تعمل حاليا على ألا يتسبب السد في أي ضرر بمصالح مصر المائية أو ينتقص من حصتها، مشيرا إلى أن مصر تقدر جهود إثيوبيا في إقامة مشروعات للتنمية، لكن في الوقت نفسه تحرص على ألا يكون للسد تأثير سلبي على حصتها من مياه نهر النيل.

وقال الرئيس المصري إنه حصل على وعود من رئيس وزراء إثيوبيا (ديسالين) خلال لقاء عقد على هامش القمة الأفريقية، بألا تكون للسد أي أضرار على حصة مصر سواء خلال فترة البناء أو التشغيل ، مؤكدا أنه: لا يمانع في أن يذهب إلى إثيوبيا مرة ومرتين بل وثلاث مرات حتى يتم حل المشكلة.

:::Array
البحث
أرشيف الكاتب
المزيد
المقال على صفحات العرب
...
>>
  • صحيفة العرب تصدر عن
  • Al Arab Publishing Centre
  • المكتب الرئيسي (لندن)
    • Kensington Centre
    • 66 Hammersmith Road
    • London W14 8UD, UK
    • Tel: (+44) 20 7602 3999
    • Fax: (+44) 20 7602 8778
  • للاعلان
    • Advertising Department
    • Tel: +44 20 8742 9262
    • ads@alarab.co.uk
  • لمراسلة التحرير
    • editor@alarab.co.uk