الخميس 27 ابريل/نيسان 2017، العدد: 10615

الخميس 27 ابريل/نيسان 2017، العدد: 10615

عملية لي الذراع بين عباس وحماس مستمرة

الحكومة الفلسطينية تحمل حركة حماس مسؤولية أي أزمة محتملة بشأن قطع التيار الكهربائي في قطاع غزة.

العرب  [نُشر في 2017/04/15، العدد: 10603، ص(2)]

صورة لا ترفع ضد قادة حماس في غزة

غزة - حملت الحكومة الفلسطينية، مساء الجمعة، حركة حماس المسؤولية الكاملة عن أي انقطاع للكهرباء في قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الحكومة يوسف المحمود إن حكومته ملتزمة بتسديد فواتير شراء الكهرباء للقطاع و“إذا حدث أي قطع للتيار الكهربائي، فإنه يكون بناء على تعليمات القائمين على شركة كهرباء غزة التي تسيطر عليها حماس”.

وكانت سلطة الطاقة في قطاع غزة (تديرها حماس) حذّرت صباح الخميس من توقّف محطة الكهرباء عن العمل في القطاع، ابتداء من الأحد، عقب انتهاء منحتيْن تركية وقطرية، لدعم محطة توليد الكهرباء بالوقود.

ويعاني قطاع غزة الذي يعيش فيه نحو 1.9 مليون نسمة، من أزمة كهرباء حادة.

وتقول شركة توزيع الكهرباء في غزة إن سبب تفاقم الأزمة يعود إلى فرض الحكومة في رام الله ضرائب إضافية على كميات الوقود اللازمة لتشغيل محطة توليد الكهرباء.

واتهمت حماس الخميس الرئيس محمود عباس بمسؤوليته عن “صناعة الأزمات بغزة والتضييق على سكانها”.

وبإضافة معضلة الكهرباء إلى أزمة الرواتب (تحملان أبعادا سياسية في سياق الصراع بين عباس وحماس)، فإن القطاع مقبل على فترة عصيبة، وفق ما يقول مراقبون.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر