السبت 24 يونيو/حزيران 2017، العدد: 10673

السبت 24 يونيو/حزيران 2017، العدد: 10673

فنلندا توسع مكافحة الإرهاب على الإنترنت

القوانين الجديدة تشمل أجهزة الاستخبارات المدنية والعسكرية وتسمح بالقيام بعمليات داخل البلاد وخارجها.

العرب  [نُشر في 2017/04/20، العدد: 10608، ص(5)]

مكافحة على الشبكة العنكبوتية

هلسنكي - كشفت السلطات الفنلندية الأربعاء عن مشاريع قوانين تهدف إلى اللحاق بباقي دول أوروبا في مجال الرقابة الإلكترونية لمكافحة الإرهاب.

ولا تسمح القوانين المحلية في البلاد للسلطات وأجهزة الاستخبارات بمراقبة المجرمين والإرهابيين المحتملين على الإنترنت قبل أن يرتكبوا جريمة ما.

وقالت وزيرة الداخلية الفنلندية بولا ريسيكو في مؤتمر صحافي “هذا يعني أننا لم نكن قادرين على الحصول على جميع المعلومات الضرورية ومن غير المعقول أن نعتمد على دول أخرى في ذلك”، مضيفة أن قانونا مماثلا موجود بالفعل “في كل دولة أوروبية تقريبا”.

وتشمل القوانين الجديدة أجهزة الاستخبارات المدنية والعسكرية وتسمح بالقيام بعمليات داخل البلاد وخارجها.

وقالت “لقد بدأت التهديدات الأمنية في الداخل والخارج تتداخل، وانتقلت إلى شبكات المعلومات”.

ولم تعان فنلندا من موجة الهجمات الإرهابية التي هزت العديد من الدول الأوروبية ومن بينها الهجوم بشاحنة مؤخرا في السويد المجاورة، والهجوم التفجيري على مترو في مدينة سانت بطرسبورغ الروسية المجاورة في الثالث من أبريل.

وحذرت الشرطة الفنلندية من أنه لا يمكن استبعاد احتمال وقوع هجمات مماثلة في فنلندا.

وقال كوكو التوما رئيس دائرة الشرطة في وزارة الداخلية “تأخرنا في هذا بشكل كبير إن لم يكن كاملا مقارنة مع دول أخرى”.

وفي محاولة لتهدئة المخاوف بشأن الخصوصية، فسيتعين على السلطات الحصول على إذن من المحكمة للقيام بأي عمليات استخبارات مدنية، مثل التدقيق في رسائل البريد الإلكتروني وغير ذلك من المراسلات الإلكترونية.

وقالت ريسيسكو إنه يتم تعميم مشاريع القوانين للحصول على تعليقات من خبراء قبل أن يتم تقديمها للبرلمان للمصادقة عليها “في أسرع وقت ممكن”، دون أن تكشف عن موعد محدد لذلك.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر