الخميس 14 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10842

الخميس 14 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10842

سجال تونسي ليبي حول زوجات الجهاديين

وسائل إعلام محلية ليبية تقول إن الوفد أراد استلام الأطفال البالغ عددهم 22 طفلا مع الإبقاء على أمهاتهم في السجون الليبية.

العرب  [نُشر في 2017/04/21، العدد: 10609، ص(4)]

ملف شائك

طرابلس - عادت زوجات جهاديين تونسيين تم القبض عليهن في مدينة صبراتة الليبية مارس العام الماضي أدراجهن إلى سجن امعيتيقة بطرابلس، بعد أن رفض وفد تونسي وصل الأربعاء إلى طرابلس استلامهن مع أطفالهن.

وقالت وسائل إعلام محلية ليبية إن الوفد أراد استلام الأطفال البالغ عددهم 22 طفلا مع الإبقاء على أمهاتهم في السجون الليبية.

ونقل موقع “المرصد” الليبي عن مصدر مسؤول في السجن قوله “لا يمكن تسفير الأطفال دون إجراءات رسمية مثلما كان يخطط الوفد التونسي”.

وقال مصدر بوزارة الخارجية التونسية الخميس إن الوزارة تقود مساعي دبلوماسية لاستعادة 24 طفلا عالقين في ليبيا من بين الذين فقدوا ذويهم في الحرب على الإرهاب في ليبيا.

وكان وفد من البرلمان التونسي زار ليبيا الأسبوع الماضي بهدف الاطلاع على أوضاع الأطفال السجناء والضغط على السلطات التونسية لاستعادتهم بالتنسيق مع السلطات الليبية.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر