الجمعة 15 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10843

الجمعة 15 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10843

يوتيوب يحاصر المحتوى المتطرف

شركة غوغل ستنفذ المزيد من الإجراءات لتحديد وحذف أي محتوى إرهابي أو يحض على العنف أو التطرف على منصتها لمشاركة المقاطع المصورة يوتيوب.

العرب  [نُشر في 2017/06/20، العدد: 10669، ص(19)]

يوتيوب يضيق الخناق على المتطرفين

واشنطن – قالت شركة غوغل التابعة لألفابت إنها ستنفذ المزيد من الإجراءات لتحديد وحذف أي محتوى إرهابي أو يحض على العنف أو التطرف على منصتها لمشاركة المقاطع المصورة يوتيوب.

وقالت غوغل إنها ستتخذ موقفا أكثر صرامة تجاه المقاطع المصورة التي تحتوي على محتوى متعصب أو تستخدم الدين في التحريض من خلال إصدار تحذير وعدم تزكيتها للحصول على إعجاب المستخدم حتى إذا لم تكن تنتهك السياسات بصورة واضحة.

كما ستوظف الشركة المزيد من الموارد الهندسية وستزيد استخدام التكنولوجيا للمساعدة في تحديد المقاطع المصورة المتطرفة بالإضافة إلى تدريب مصنفي محتوى ليحددوا سريعا مثل هذا المحتوى ويقوموا بحذفه.

وقال كينت ووكر المستشار العام لغوغل “في الوقت الذي عملنا فيه نحن وآخرون على مدار سنوات لتحديد وحذف المحتوى الذي ينتهك سياساتنا فإن الحقيقة المزعجة هي أننا كصناعة ينبغي أن نعترف أننا نحتاج إلى عمل المزيد الآن”.

وأضاف ووكر في تدوينة أن “يوتيوب يعمل مع مختلف الحكومات ووكالات إنفاذ القانون ومجموعات المجتمع المدني لتحديد المحتوى وإزالته ومعالجة مشكلة التطرف العنيف على الإنترنت”، فيما تشير غوغل إلى أن مهندسيها تمكنوا من تطوير تكنولوجيا تمنع إعادة تحميل المحتوى الإرهابي المعروف وذلك من خلال الاعتماد على تقنيات مطابقة الصور، كما أن الشركة تعمل على زيادة الخبراء المستقلين في برنامج التقنية الموثوقة لدى يوتيوب.

وتتمثل الخطوة الأولى من خطوات يوتيوب، في توسيع استخدام أنظمتها الآلية لتحديد مقاطع الفيديو ذات الصلة بالإرهاب بشكل أفضل من خلال الاعتماد على تعلم الآلة، وذلك لمساعدتها في التعرف على المحتوى وإزالته بسرعة أكبر.

أما الخطوة الثانية فتقوم على توسيع الشركة لمجموعة مستخدميها الموثوق بهم، وهي مجموعة من الخبراء ذوي الامتيازات الخاصة لمراجعة المحتوى الذي يتم الإبلاغ عنه والذي ينتهك إرشادات المجتمع.

في حين أن الخطوة الثالثة هي اتخاذ خطوات أكثر صعوبة بالنسبة إلى مقاطع الفيديو التي قد لا تنتهك معايير المجتمع بشكل كلي، ويشمل مقاطع الفيديو التي تحتوي على محتوى ديني أو عرقي تحريضي، بحيث أنها لن تزيل هذه المقاطع إلا أنها ستعمل على أن تكون مخفية وراء تحذير ولن تسمح لها بالحصول على أرباح الإعلانات.

أما الخطوة الرابعة، فهو برنامج المبدعين من أجل التغيير، الذي يعمل على إعادة توجيه المستخدمين الذين تستهدفهم الجماعات المتطرفة إلى محتوى مضاد للمتطرفين.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر