الاثنين 19 فبراير/شباط 2018، العدد: 10905

الاثنين 19 فبراير/شباط 2018، العدد: 10905

صيني يركض 211 كيلومترا للاحتفال بالعام القمري الجديد

صيني أربعيني يقطع مسافة 211 كيلومتر في رحلة بدأها صباح الخميس الماضي، وأنهاها عند الوصول إلى مسقط رأسه حوالي الساعة السابعة من صباح اليوم التالي.

العرب  [نُشر في 2018/02/14، العدد: 10900، ص(24)]

ركض لنحو 27 ساعة للاحتفال بالعام القمري الجديد

بكين- قرر مواطن صيني أربعيني في الوقت الذي يلجأ فيه عشرات الملايين من الصينيين إلى الحافلات والسكك الحديدية للسفر إلى مسقط رأسهم للاحتفال مع ذويهم بالعام القمري الجديد، الركض لنحو 27 ساعة، لقطع مسافة 211 كيلومترا، من أجل الاحتفال بالعام الصيني الجديد في مسقط رأسه.

وأفادت صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست بأن الرجل الرياضي بان شانكو، البالغ من العمر 42 عاما، قطع مسافة تعادل تلك التي يتم قطعها في خمسة ماراثونات، ليصل إلى مسقط رأسه في مقاطعة تيانتاي بإقليم تشينجيانج الساحلي شرقي البلاد.

ونقلت الصحيفة عن شانكو القول “أعتقد أن الركض أكثر متعة من القيادة أو من ركوب الحافلات، كما يمكنكم الاستمتاع بالمناظر الطبيعية على طول الطريق”.

وكان من الممكن أن يقطع الرياضي الهاوي المسافة في مدة أقل، لولا أنه قرر التوقف لتناول وعاء من الشعيرية قبل ساعات من وصوله إلى نهاية الرحلة التي بدأها صباح الخميس الماضي، وأنهاها عند الوصول إلى مسقط رأسه حوالي الساعة السابعة من صباح اليوم التالي.

وعلى الرغم مما يملكه من خبرة في قطع المسافات الطويلة، إلا أنه قال إن هذه المرة كانت شاقة في بعض الأحيان. وأوضح أن ما زاد الرحلة مشقة، هو اضطراره إلى حمل حقيبة تزن 9 كيلوغرامات، تشمل قطعا من الحلوى الغنية بالطاقة، والمشروبات السكرية والخضروات المخللة، حتى تمكنه من الطاقة لقطع مسافة الطريق، بالإضافة إلى ملابس اشتراها كهدايا لأمه وشقيقته الكبرى.

وتابع “أصبت عند النهاية بالجوع والعطش والبؤس”، مؤكدا أنه لن يقدم على تكرار هذه التجربة مرة أخرى قريبا. ويُحتفل بالعام الصيني الجديد في تاريخ مختلف كل عام، وفقا للتقويم القمري الذي يقل عدد أيامه عن التقويم الشمسي.

وتعتبر العطلة الخاصة بالعام الجديد، العطلة الأكثر أهمية في الصين، حيث تكون مناسبة جيدة للم شمل العائلات. وبحسب الأبراج الصينية، فإن عام 2018 سيكون عام الكلب، علما وأن العام القمري الجديد لهذا العام، سيحل في 16 فبراير الجاري.

وتجدر الإشارة إلى أن أكبر حركة هجرة بشرية سنوية في الصين قد بدأت حاليا، حيث يسافر مئات الملايين من المواطنين ليكونوا إلى جانب ذويهم بمناسبة العام الصيني الجديد، الذي يحل في 16 فبراير الجاري.

وتتوقع السلطات أن يتم تسجيل 2.98 مليار رحلة بالسيارات والقطارات والطائرات أثناء فترة العطلات التي تستمر لمدة 40 يوما. وتقدر لجنة التنمية والإصلاح الوطنية الصينية حدوث زيادة بنسبة 8.8 بالمئة في حركة السفر عن طريق السكك الحديدية، و10 بالمئة عن طريق السفر جوا.

ومن المتوقع أن ينخفض عدد الرحلات بالسيارات للمرة الأولى. ويشار إلى أن هناك المزيد من الصينيين الذين قرروا السفر إلى الخارج أثناء فترة العطلة، حيث قام نحو 6.5 مليون شخص بحجز رحلات إلى دول أجنبية.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر