الاربعاء 22 فبراير/شباط 2017، العدد: 10551

الاربعاء 22 فبراير/شباط 2017، العدد: 10551

'وردة شامية' مسلسل سوري يستعيد روح ريا وسكينة

  • يقوم الفنان السوري سلوم حداد بتجسيد دور عامل نظافة في مسلسل البيئة الشامية “وردة شامية” إلى جانب الفنانتين سلافة معمار وشكران مرتجى، والذي يستعيد قصة القاتلتين الشهيرتين “ريا وسكينة”.

العرب  [نُشر في 2017/01/12، العدد: 10510، ص(16)]

سلوم حداد في دور غامض

عمّان- تدور أحداث مسلسل البيئة الشامية الجديد “وردة شامية” بشكل رئيسي حول سلسلة من الجرائم التي تهز الحارات الدمشقية، ضمن بيئة الضحايا والقتلة، بدوافع تحركها الخلفيات الخاصة للشخصيات بعيدا عن الأسباب العامة، ضمن مسلسل من 30 حلقة، يحمل روح “ريا وسكينة”، ولكن بطابع “البيئة الشامية” وبشكل أقرب إلى الفانتازيا منه إلى الواقع، وبخطوط درامية وحبكة تبتعد عن العمل المصري.

ويجسد الممثل السوري سلوم حداد في المسلسل شخصية عامل نظافة منبوذ، وفق النص الذي كتبه مروان قاووق، ويخرجه تامر اسحق، والمتوقع أن يدخل السباق الدرامي في رمضان المقبل. ويلعب حداد دور عاصم صاحب الماضي الغامض والحافل بالأسرار، والذي يعيش منبوذا ومحط استهزاء من قبل أهالي حارته، حيث ترقب عيناه كل حدث وتفصيل، إلى حين وقوعه في غرام إحدى الأختين “وردة” التي تجسد شخصيتها سلافة معمار، في حين تلعب شكران مرتجى دور “شامية”.

وعبر الممثل السوري عن ثقته برهانه الجديد على “وردة شامية” للموسم المقبل، معتمدا على “أحداث العمل المشوقة والجديدة في دراما البيئة الشامية”. ويقول الكاتب مروان قاووق الذي كتب الأجزاء الأولى من مسلسل “باب الحارة” عن المسلسل الجديد “وردة شامية أهم بكثير من مسلسل باب الحارة، لأنه فريد من ناحية القصص والمحاور التي تدور للمرّة الأولى في الدراما الشامية”.

ويضيف أن “العمل السوري يتّخذ طابع البيئة الشامية في فضاء من الفانتازيا، ولا يشبه نظيره المصري بشيء، سوى عبر النساء اللواتي يقتلن من أجل سرقة المصوغ”، مشددا على أن “الحالات النفسية التي تحرك وردة وشامية مختلفة، بسبب الأحداث التي تمران بها منذ البداية”. وكشف أن “جرائم الأختين تتخطى بكثير جرائم ريا وسكينة، فتمتد إلى قتل الرجال والعسكر والجيران بدوافع متعددة”.

المسلسل ينسخ قصة القاتلتين الشهيرتين ريا وسكينة بقالب يقترب من الفانتازيا ويبتعد عن نظيره المصري

ويتابع قائلا “بررت كثيرا لوردة وشامية لماذا قتلتا أول وثاني وثالث مرة.. والأهم أن المشاهد سيعيش عالم الجلادين والضحايا وردود فعل من في محيطهما وأسر المقتولين، فلا تنتهي قصة المقتول بدفن جثته”. ويركز المسلسل على فكرة “القتل من أجل المال” والتسلح بالدين لتحقيق غايات وأهداف سيئة، وجمع الضرائب من أجل الحروب واتباع أسلوب علاقة بين أبنائها يعتمد على المحسوبيات، بسبب تزايد الفساد بعد خروج إبراهيم باشا الذي اعتمد أثناء حكمه على أسلوب العمل المؤسساتي من إعادة إصلاح البلاد وبنائها من جديد وتعليم أبنائها.

وينسخ المسلسل الشخصيتين المعروفتين والشقيقتين ريا وسكينة، والجرائم المروّعة التي ارتكبتها كلتاهما والضجة والصخب اللذين رافقاهما خلال حياتهما، وحتى بعد مماتهما، وعدد الجرائم التي ارتكبتاها، واكتشاف الجثث. كما يلقي “وردة شامية” الضوء على طريقة كشف الشرطة دفن الجثث، حيث تعد ريا وسكينة من أشد الشخصيات إجراما في التاريخ المعاصر والقريب، وأثار تاريخهما الإجرامي الكثير من الجدل.

وكان المسلسل بعنوان “وردة وجورية” وتم تغييره إلى “وردة شامية”، ويستعمل المسلسل اسمي وردة وشامية بدلا عن الأسماء الحقيقية للشخصيتين اللتين جسّدتهما في تاريخ السينما والدراما ممثلات متعددات. ويشارك في المسلسل عدد من أبرز الفنانين السوريين واللبنانيين مثل يوسف حداد ونادين خوري وعلاء قاسم ونادين تحسين بك وآية طيبا وزهير رمضان ومعتصم النهار وسعد مينه وجلال شموط وروعة ياسين ومجدي مشموشي وطلال مارديني وسميرة بارودي وضحى الدبس وسحر فوزي ونبيل عساف ولينا حوارنة وأيمن بهنسي ومحمد قنوع وأكرم الحلبي وطارق المرعشلي وخالد حيدر ومأمون الفرخ وزينة بارافي وآخرين.

وكان سلوم حداد قد قدم اعتذاره عن مسلسل “أسوار دمشق” الذي كان من المرجّح أن يلعب دوره الرئيسي. ويجدد حداد مسيرة أعماله التاريخية بعد غياب 18 عاما عن كاميرا المخرج حاتم علي ليعود تحت إدارته بفانتازيا تاريخية يرأس بطولتها، حيث سيؤدي في مسلسل “أوركيديا” دور براء الحكيم، وهو صاحب قلم مملكة آشوريا، حيث يدخل في صراع مع صاحب الخبر فيها سيف العز، ليتمكن من هزمه في عدة جولات، غير أن المكائد بينهما تستمر حتى نهاية العمل. ويذكر أن آخر مسلسل تناول الشخصيتين ريا وسكينة كان في عام 2005 تحت اسم البطلتين ولعبت بطولته الممثلتان عبلة كامل وسمية الخشاب.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر