الجمعة 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10815

الجمعة 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10815

عمانيون يرفعون شعار: التوظيف حق

مغردون عمانيون يناقشون قضية البطالة في بلدهم وخاصة صعوبة الحصول على وظيفة بعد التخرج من الجامعة.

العرب  [نُشر في 2017/01/12، العدد: 10510، ص(19)]

مغردون: الوظيفة أصبحت حلما يراود الشباب

مسقط - أطلق عمانيون على تويتر هاشتاغ #التوظيف_حق_من_حقوقنا، ناقشوا خلاله قضية البطالة في بلدهم، وخاصة قضية صعوبة الحصول على وظيفة بعد التخرج من الجامعة.

وأشار مستخدمون إلى قضية استخدام “الواسطة” في الحصول على وظائف، وكتب أحدهم “تكدس الخريجين عاما بعد عام وعدم وجود توظيف أمران محبطان جدا… لكن لا عائق ولا تقشف لمن معه واسطة”.

واعتبر مغردون أن “الوظيفة أصبحت حلما يراود الشباب”، مطالبين باستغلال طاقة الشباب.

وكتب مغرد في هذا السياق “الشباب طاقة وعطاء فلا بد أن تستغل فيوفر لهم العمل المناسب ويقدموا على العامل الوافد ويفسح المجال لهم للوظائف القيادية.#التوظيف_حق_من_حقوقنا”.

وقالت مغردة “المرونة في عقود وشروط الوظيفة تعتبر أداة للتوفيق بين احتياجات الوظيفة وطموحات الباحث عن عمل من حيث الراتب والمكافآت وغيرهما #التوظيف_حق_من_حقوقنا “.

وقال مغرد إن “من واجبات الدولة: ضمان وجود الوظائف. خفض نسبة البطالة. إحلال المواطن محل الوافد في الوظائف #التوظيف_حق_من_حقوقنا”.

واقترحت مغردة “سوف يتم حل أكثر من 90 بالمئة من مشكلة الباحثين عن عمل، لو تم تعمين نصف الوظائف في القطاع الخاص، لكن ينبغي تعمين الوظائف العليا”.

كانت الجهات الحكومية اتخذت سلسلة إجراءات؛ منها تحديد نسبة تعمين (تعيين عُمانيين) للمؤسسات في القطاع الخاص بنحو 60 بالمئة.

ويأتي ارتفاع نسبة البطالة بين العمانيين، في الوقت الذي تستضيف فيه السلطنة نحو نصف مليون عامل وافد، يعملون في مختلف قطاعات الاقتصاد العماني.

يذكر أن نسبة البطالة في عُمان تبلغ حوالي 8 بالمئة، في حين تصل إلى مستويات مرتفعة بين فئة الشباب لتبلغ حوالي 20 بالمئة.

وكانت دراسة أجرتها وزارة التعليم العالي العمانية، العام الماضي، أكدت ارتفاع نسب العاطلين عن العمل من حملة الشهادات الجامعية المتخرجين بين الأعوام 2009 و2015.

ويثير ارتفاع نسبة الخريجين العاطلين عن العمل، والتي بلغت في العام الدراسي 2014-2015 حوالي 16.5 بالمئة، قلق القيادة العمانية، إذ ترى فيه مشكلة ذات أبعاد اجتماعية واقتصادية وسياسية يجب التصدي لها.

وكان السلطان قابوس بن سعيد أصدر العام 2011، أوامر بتوفير 50 ألف وظيفة للشباب، غير أن معظم تلك الوظائف ذهبت إلى ذوي المؤهلات الدراسية المتدنية.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر