الجمعة 26 مايو/ايار 2017، العدد: 10644

الجمعة 26 مايو/ايار 2017، العدد: 10644

#هاشتاغ اليوم: أوباما يبكي، ماليا تبكي وتويتر يتفاعل

آراء المغردين تتباين بعد إلقاء الرئيس الأميركي باراك أوباما خطابه الرئاسي الأخير الذي لم يخلو من تأثر دفعه إلى البكاء.

العرب  [نُشر في 2017/01/12، العدد: 10510، ص(19)]

أوباما ترك إرثا معقدا للغاية

واشنطن- انهمرت دموع “الجميع”، على تويتر، أثناء إلقاء الرئيس الأميركي باراك أوباما خطابه الرئاسي الأخير، مساء الثلاثاء 10 يناير الجاري، الجميع بكى؛ عائلة الرئيس، وجموع المغردين عبر البلاد.

وانتشر على نطاق واسع هاشتاغ #ObamaFarewell.

لم يكن على باراك أوباما سوى أن ينطق باسم ميشيل، حتى وقفت الجماهير لتصفق لزوجة أوباما بحفاوة بالغة، بحسب صحيفة الغارديان البريطانية الأربعاء 11 يناير الجاري.

انخرطت ماليا أوباما، (18 عاما)، في البكاء بجوار والدتها، بعدما أرسل والدها تحية مفعمة بالمشاعر لأمها.

وكتبت مغردة:

dnyvni@

أوباما يبكي، ميشيل تبكي، ماليا تبكي، بايدن يبكي، وأنا أيضا أبكي.

وقال مستخدم:

alexandrianeas@

حسناً، لقد ترك أوباما إرثا معقدا للغاية، ولكننا حظينا برئيس أسود وسيدة أولى سوداء لـ8 سنوات كاملة! 8 سنوات!.

وغردت أخرى:

foundintellect@

ميشيل تبكي.. ماليا تبكي.. نصف الشعب الأميركي يبكي.. الآباء والأمهات يبكون أيضا! أرجوك لا ترحل يا أوباما.

عربيا علق مغرد مصري:

‏ELD0DGE@

مر ربع ساعة من خطاب أوباما قال فيها كلمة ديمقراطية أكثر من 30 مرة نفس عدد مرات كلمة شرعية في خطابات محمد مرسي وكلمة إرهاب في خطابات عبدالفتاح السيسي-.

وقال مغرد آخر:

‏TurkiFRasheed@

أوباما يحدد 3 تهديدات لبلاده: انعدام التكافؤ الاقتصادي، الانقسامات العرقية، قوقعة البعض حيث تكون الآراء غير مبنية على خط مشترك من الحقائق.

كما انشغل العرب بكشف حساب أوباما خلال فترته الرئاسية. وكتب معلق:

3arabawy@

أوباما يودع الرئاسة بـ26 ألف قنبلة رماها على العالم في سنة واحدة.

واعتبر آخر:

‏mustafakamil000@

قرار #ترامب بإقالة جميع سفراء #الولايات المتحدة يؤشر إلى ملامح سياسة خارجية مختلفة. الجديد من (مجنون)!.

فيما لخص مغرد:

m_s_albishr@

أوباما بدأ رئاسته بخطاب عن السلام، وختمها بعد 8 سنوات بدعوة للسلام ما بين الخطابين حروب ودماء!.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر