السبت 25 مارس/اذار 2017، العدد: 10582

السبت 25 مارس/اذار 2017، العدد: 10582

اتصال جنسي بين قرد وغزالة يحير العلماء

قرود المكاك تتعايش مع الغزلان في جزيرة ياكوشيما اليابانية، وتقتات الغزلان على الطعام الذي تلقيه القردة من أعالي الشجر.

العرب  [نُشر في 2017/01/12، العدد: 10510، ص(24)]

اتصال بين أنواع متباعدة

ياكوشيما (اليابان) - التقط علماء في اليابان صورا غريبة تظهر قردا من نوع المكاك يمارس اتصالا جنسيا مع أنثى غزال، في ظاهرة نادرة بين نوعين من الحيوانات مختلفين تماما، بحسب ما جاء في دراسة نشرت الثلاثاء.

وقليلة هي الحالات المعروفة لاتصال جنسي بين أنواع متباعدة، ما عدا بعض الحالات لحيوانات مدجّنة أو في الأسر، بحسب ما جاء في الدراسة المنشورة بمجلة “برايمتس”.

ووفقا لهذه الدراسة، الثانية من نوعها والمعدة خصيصا للاتصال الجنسي بين هذه الأنواع المختلفة من الحيوانات، صُور قرد المكاك مرارا وهو يمارس الجنس مع غزالة أكبـر منه في الحجـم من دون مقـاومة منهـا.

وقال الباحثون إن السبب في ذلك يعود إلى أن أنثى قرود المكاك لديها ذكورها التي تمنع الذكور الآخرين من الاقتراب منها، لذا لم يجد سوى أنثى الغزال.

وتتعايش قرود المكاك مع الغزلان في جزيرة ياكوشيما اليابانية، وتقتات الغزلان على الطعام الذي تلقيه القردة من أعالي الشجر.

ولفت العلماء إلى ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث حول الاتصال الجنسي بين الأنواع المختلفة لفهم جذور هذه الظاهرة.

وكانت دراسة أعدت في العام 2014 قد أشارت وللمرة الأولى إلى هذه الظاهرة، ولا سيما بين الفقمات وطيور البطريق.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر