الخميس 25 مايو/ايار 2017، العدد: 10643

الخميس 25 مايو/ايار 2017، العدد: 10643

هاباغ لويد تستحوذ على'الملاحة العربية'

الشركة الألمانية تؤكد أن شركة الملاحة العربية المتحدة التي تتخذ من إمارة دبي مقرا لها نالت معظم الموافقات المصرفية لاتمام صفقة الاستحواذ.

العرب  [نُشر في 2017/03/18، العدد: 10575، ص(11)]

تراجع نشاط قطاع الشحن البحري

فرانكفورت (ألمانيا) – أكدت هاباغ لويد الألمانية للحاويات أمس عزمها الاستحواذ على شركة الملاحة العربية المتحدة في صفقة تقدر قيمتها بنحو 8 مليارات يورو (8.6 مليار دولار).

وذكرت هاباغ لويد أنها حصلت على جميع تراخيص الاندماج والموافقات التنظيمية وجميع الموافقات المصرفية الضرورية.

وأكدت الشركة الألمانية أن شركة الملاحة العربية المتحدة التي تتخذ من إمارة دبي مقرا لها نالت معظم الموافقات المصرفية لاتمام صفقة الاستحواذ.

لكن الشركة قالت إنها أجلت موعد استكمال استحواذها على شركة الملاحة العربية من 31 مارس الجاري إلى 31 مايو المقبل، رغم أنها أكدت أن الصفقة سيتم إبرامها في الموعد المحدد وأن الصفقة ليست في خطر.

وكان إتمام الصفقة التي ستؤدي إلى نشـوء واحدة من أكبر شركات الشحن في العالم، قد تأخر طويلا لأسباب أرجعها محللون إلى مشكلات تمويلية نابعة من تراجع نشاط قطاع الشحن البحري منذ فترة طويلة.

وقلص عدد كبير من البنوك والمؤسسات المالية استعدادها لإقراض شركات قطاع الشحن البحري، بسبب انخفاض أسعار الشحن بنسبـة 15.4 بالمئة خـلال العـام الماضي.

وسجلت هاباغ لويد انخفاضا بلغ 66 بالمئة في الأرباح التشغيلية في 2016. ومن المقرر أن تنشر الشركة نتائجها الكاملة وتوقعات العام الحالي في 24 مارس الجاري. وواصل سهم الشركة هبوطه أمس ليصل إلى 29.5 يورو بعد الإعلان.

وقالت الشركة إنه رغم تأجيل الموعد النهائي لإكمال صفقة الاستحواذ على شركة الملاحة العربية، فإن مشاركتها في تحالف جديد للشحن البحري تتقاسم فيه السفن وأعمال الشحن إلى وجهات شتى في أنحاء العالم، ستبدأ في الأول من أبريل المقبل كما كان مخططا.

ويضم التحالف هاباغ لويد وعددا من الشركات الآسيوية المنافسة في حين ستنضم إليه شركة الملاحة العربية المتحدة في وقت لاحق.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر