الخميس 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10821

الخميس 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10821

إطلاق بنك للطعام في ذكرى تولي محمد بن راشد حكم دبي

  • لقيت مبادرة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي بإنشاء بنك الإمارات للطعام اهتماما كبيرا، محليا ودوليا، باعتبارها تمثل بادرة فريدة من نوعها خاصة أنها تزامنت مع ذكرى توليه لمقاليد الحكم في الإمارة، كما أنها تعتبر تجسيدا لريادة الإمارات الإنسانية في “عام الخير”.

العرب  [نُشر في 2017/01/05، العدد: 10503، ص(12)]

صاحب المبادرات الاستثنائية

دبي - اختار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، طريقة غير مألوفة للاحتفال بذكرى توليه مقاليد الحكم في الإمارة لهذا العام.

وفي بادرة وصفت بالمفاجأة، أعلن الشيخ محمد بن راشد عشية الذكرى الحادية عشرة لتوليه الحكم والتي صادفت، الأربعاء، عن إطلاق بنك الإمارات للطعام، في ترجمة واضحة لمحاور عام الخير في الإمارات عبر ترسيخ ثقافة العطاء والمسؤولية الاجتماعية والعمل التطوعي.

وتكتسي المبادرة أهمية كبيرة على اعتبار أنها تندرج تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، كما أن لها بعدا محليا وإقليميا، كقيمة إنسانية واجتماعية واقتصادية وحضارية.

وخلال إعلانه عن هذه المبادرة، دوّن الشيخ محمد بن راشد على موقعه في تويتر تغريدة قال فيها “أطلقنا اليوم (الثلاثاء) مع تباشير عام الخير ‘بنك الإمارات للطعام’.. مؤسسة هدفها ترسيخ خصلة رئيسية في شعب الإمارات وأجياله.. خصلة الكرم وإطعام الطعام”.

وأكد في تغريدة أخرى “نسعى من خلال هذه المؤسسة الجديدة إلى إشراك أكبر قدر من مؤسسات المجتمع ومن متطوعيه في منظومة خير ومنظومة عطاء جديدة”.

ودعا إلى توجيه الاحتفالات الخاصة بيوم جلوسه وتوليه مقاليد الحكم في إمارة دبي لإطلاق مبادرات تركز على عمل الخير، وذلك تجسيدا لرؤية الحكومة باختيار 2017 عاما للخير بعد اختيار العام 2016 عاما للقراءة. ونشر الشيخ محمد بن راشد على توتير مقطع فيديو ومجموعة من الصور المرافقة لتغريداته والتي تبرز أهم معالم هذه المبادرة غير المسبوقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وربما في العالم أيضا.

بنك الإمارات للطعام يكتسي أهمية بالغة باعتبار أنه يندرج تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد العالمية

وحظيت المبادرة بإعجاب المواطنين الإماراتيين ولا سيما المسؤولين الكبار في الدولة الذين أعربوا عن دعمهم المتواصل للشيخ محمد في رؤيته لمستقبل البلاد.

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في تغريدة على تويتر، إن “بشائر الخير تطل في عام الخير وأول الغيث مبادرة أخي محمد بن راشد آل مكتوم بإطلاق بنك الإمارات للطعام.. أيادي عطاء إضافية تمتد للإنسانية”.

وأضاف “دولة الإمارات محظوظة بوجود قيادات على رأسها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، صناع الأمل والتفاؤل وشركاء الاستقرار والتنمية والمستقبل”.

وتعتمد هذه المبادرة على الاستفادة من فائض طعام، الذي كان يتم التخلص منه في الإمارات وتقدر تكلفته سنويا بحوالي 13 مليار درهم (3.5 مليار دولار)، عبر توزيعه على المحتاجين داخل الدولة وخارجها.

وأكد ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة الإماراتي، أن بنك الإمارات للطعام سيكون أحد الحلول المبتكرة لمكافحة الجوع في العالم.

وسيشكل بنك الإمارات للطعام، وفق وكالة الأنباء الإماراتية، منظومة إنسانية متكاملة تضم قطاع الفنادق والمصانع الغذائية والمزارع ومؤسسات الضيافة ومحلات التسوق الضخمة والمتطوعين.

وسيتعامل البنك بشكل احترافي مع فائض الطعام الطازج والمعلّب بإشراف الجهات المعنية المختصة وسيتم توزيعه داخل الدولة وخارجها بالتعاون مع شبكة من المؤسسات الإنسانية والخيرية المحلية والدولية.

وسيسعى البنك كذلك إلى تعزيز اقتصاد إعادة التدوير وتفعيل الأنشطة التجارية والصناعية الخاصة به على نحو يكرس مفهوم الاستدامة.

ويتوقع أن يبدأ البنك عملياته في مرحلة الإطلاق الأولى في دبي على أن يتم تدشين فروع أخرى للبنك داخل وخارج الإمارات وتحديدا في الدول والتجمعات الأقل حظا.

وستقوم بلدية دبي بدعم العمليات التشغيلية للبنك والإشراف عليها من خلال متابعة عملية جمع الطعام وضمان حفظه وتخزينه في شبكة من المواقع المبرّدة التي سيتم توفيرها في عدة مواقع بإمارة دبي، وذلك ضمن معايير السلامة والصحة الغذائية المتبعة.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر