الاربعاء 20 سبتمبر/ايلول 2017، العدد: 10757

الاربعاء 20 سبتمبر/ايلول 2017، العدد: 10757

ترامب يستلهم من ريغان خطاب التنصيب

الرئيس المنتخب لم يحدد بعد الموضوع الرئيسي لخطابه لكن من المتوقع أن تكون مسألة تخفيف الأعباء عن الشركات، من ضمن أولوياته.

العرب  [نُشر في 2017/01/05، العدد: 10503، ص(12)]

خطاب سيكون حجر الزاوية لولاية ترامب

فلوريدا (الولايات المتحدة) - احتفل الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب بعيد الميلاد مع عائلته في فلوريدا، لكنه في الوقت نفسه كان يعمل مع معاونين على كتابة خطاب التنصيب الذي سيلقيه في العشرين من هذا الشهر.

واللافت بحسب فريقه، أن الخطاب سيكون حجر الزاوية لولايته، مستلهما الرئيس الجمهوري الأسبق رونالد ريغان التي تولى مقاليد الرئاسة لفترتين متتاليتين من العام 1981 إلى العام 1989.

وبعدما استشهد خلال الحملة الانتخابية بالرؤساء السابقين جون كينيدي وفرانكلين روزفلت الديمقراطيين والجمهوري أبراهام لينكولن، من المتوقع أن يعود الرئيس في هذه المناسبة إلى “الصراحة” التي تميز بها ريغان.

غير أن رجل الأعمال الثري (70 عاما) لا يكتب خطابه وحده، بل سيكون المحرر الرئيسي لهذا الخطاب ستيفن ميلر، وهو شاب من كاليفورنيا كان مستشارا لوزير العدل في الإدارة المقبلة جيف سيشنز وسبق أن وقع خطاب ترامب في المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري.

وبعدما باشر ريغان خطابه شاكرا سلفه خلال توليه منصبه، أعلن أن الولايات المتحدة تواجه محنة اقتصادية واسعة النطاق، كما وعد بإصلاح النظام الضريبي وأشاد بمزايا حرية الأعمال، وهما ملفان طبعا سنواته الثماني في السلطة.

وقال “في ظل الأزمة الحالية، الدولة ليست الحل لمشكلتنا، بل الدولة هي المشكلة”. والخطاب الذي سيلقيه ترامب لن يكون مؤشرا إلى سياسته فحسب، بل سيسمح أيضا بتقييم ميزاته كخطيب وقدرته على توسيع الأفق أمام الأميركيين.

ويقول مقربون من ترامب إنه لم يحدد بعد الموضوع الرئيسي لخطابه، لكن من المتوقع أن تكون مسألة تخفيف الأعباء عن الشركات، من ضمن أولوياته.

وقال المتحدث باسم الرئيس المنتخب دان سبايسر، إن ترامب خصص الكثير من الوقت خلال أعياد نهاية السنة لمناقشة مسودات الخطاب مع مستشاريه الرئيسيين.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر