الاثنين 25 سبتمبر/ايلول 2017، العدد: 10762

الاثنين 25 سبتمبر/ايلول 2017، العدد: 10762

رئيس وزراء فنلندا كابتن الطائرة الحكومية

رئيس الوزراء الفنلندي يوها شيبيلا يتحمل تكاليف استئجار الطائرات على نفقته الخاصة لا سيما وأنه من دعاة التقشف في الإنفاق الحكومي.

العرب  [نُشر في 2017/04/20، العدد: 10608، ص(12)]

مولع بالطيران

هلسنكي - يقود رئيس الوزراء الفنلندي يوها شيبيلا بنفسه الطائرة التي تقله في رحلاته بما في ذلك الزيارات الرسمية على غرار المشاهير أمثال توم كروز وجون ترافولتا.

ويتحمل شيبيلا (55 عاما) والمولع بالطيران تكاليف استئجار الطائرات على نفقته الخاصة لا سيما وأنه من دعاة التقشف في الإنفاق الحكومي.

ومنذ تسلمه مهامه في مايو 2015 بات رجل الأعمال السابق والمعروف بمزاياه الإدارية طيارا في المناسبات خلال زياراته الرسمية داخل البلاد وخارجها، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وعلى سبيل المثال قاد شيبيلا في يوليو العام الماضي، طائرة “سيسنا 525″ القادرة على نقل ما بين 6 و7 ركاب لمسافة تفوق خمسة آلاف كيلومتر من العاصمة هلسنكي إلى أولان باتور عاصمة منغوليا للمشاركة في اجتماع للقادة الأوروبيين والآسيويين.

وبعد تلك الرحلة بشهرين تولى قيادة الطائرة الحكومية مسافة 1400 كيلومتر لحضور اجتماع غير رسمي لرؤساء حكومات الاتحاد الأوروبي في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا.

وقام بالأمر عينه خلال زيارته إلى النرويج. فقد قال أمام البعثات المشاركة في منتدى بشأن القطب الشمالي إن “الرحلة كانت هادئة. لقد توليت بنفسي قيادة الطائرة كما تعلمون”.

وصار شيبيلا، وهو مهندس في الأساس، من أصحاب الملايين بفضل نشاطه كمقاول في قطاع التكنولوجيا. وبعدها خاض غمار السياسة، وفاز بالانتخابات التشريعية قبل عامين واعدا بإصلاح كل الأمور السلبية في فنلندا الغارقة حينها في الانكماش الاقتصادي.

وقبل الوصول إلى هذا المنصب، عانى رئيس الوزراء الذي يقود حكومة الوسط، من نوبتي انسداد رئوي في عامي 2013 و2014.

وتساءلت وسائل الإعلام المحلية أحيانا عن قدرته على الحفاظ على سلامته وسلامة الركاب خلال توليه قيادة الطائرات، لكنّ مقربين من شيبيلا أكدوا تعافيه تماما من هذه الأزمات، وهو يرفض حتى التطرق إلى الموضوع.

وقال ياري يليتالو، المسؤول الأمني في الحكومة، “لقد قمنا بالتدقيق في هذا الموضوع بعناية وتوصلنا إلى خلاصة مفادها ألا ضرورة لوضع قيود للحفاظ على السلامة”.

وأضاف “إذا ما نظرنا إلى الإحصائيات فإن التنقل بالطائرة أكثر أمانا من قيادة السيارة. رخصته لا تزال صالحة، هو طيار محنك كما أن معدات الطيران في وضع جيد”.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر