الثلاثاء 26 سبتمبر/ايلول 2017، العدد: 10763

الثلاثاء 26 سبتمبر/ايلول 2017، العدد: 10763

نتنياهو يريد اعترافا أميركيا بضم هضبة الجولان

إسرائيل تتطلع منذ زمن طويل للسيادة على الجولان، في حين البيت الأبيض لم يؤكد اتخاذ هذه الخطوة خاصة وأنها ستزيد من تعقيد الصراع السوري.

العرب  [نُشر في 2017/02/16]

ترامب 'لم يتفاجأ' بطلب الاعتراف بسيادة اسرائيل على الجولان

واشنطن - طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من الرئيس الأميركي دونالد ترامب يوم الأربعاء الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان السورية التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967.

وخلال تصريحات أدلى بها لوسائل الإعلام الإسرائيلية والأجنبية عقب الاجتماع مع ترامب بالبيت الأبيض سؤل نتنياهو عما إذا كان قد طرح قضية الجولان فأجاب قائلا "نعم".

ولدى سؤاله عن رد الرئيس الأميركي قال نتنياهو "لن أقول إنه فوجئ بطلبي" ولم يذكر المزيد من التفاصيل.

كانت إسرائيل طلبت هذا الطلب نفسه من إدارة الرئيس السابق باراك أوباما عام 2015 وقال دبلوماسيون في ذلك الحين إنه قوبل بالرفض.

وفي حين تتطلع إسرائيل منذ زمن طويل للسيادة على الجولان فإنه ليس واضحا ما إذا كان البيت الأبيض سيتخذ هذه الخطوة الآن خاصة وأنها ستزيد من تعقيد الصراع السوري.

وإذا لبت الولايات المتحدة طلب إسرائيل فإن هذا على الأرجح سيغضب الرئيس السوري بشار الأسد الذي تدعمه روسيا وإيران في حربه ضد الإسلاميين المتشددين وجماعات المعارضة المسلحة.

وكانت إدارة ترامب تحدثت عن العمل عن كثب مع روسيا لإنهاء الصراع السوري. وسيقوض الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان هذه الجهود.

كما يمكن أن يدفع ذلك إيران والجماعات التي تقاتل في سوريا وتحظى بدعمها مثل حزب الله اللبناني إلى توجيه المزيد من تركيزها إلى إسرائيل لتستهدف قواتها المتمركزة في الجولان.

وكانت إسرائيل حذرت حزب الله الذي خاضت ضده حربا استمرت ستة أسابيع في 2006 من مهاجمة أراضيها.

من جهة ثانية، نفى مكتب نتنياهو، أقوال الوزير الإسرائيلي أيوب قرا الذي زعم أن رئيس الوزراء كان ينوي بحث إقامة دولة فلسطينية في سيناء في لقائه مع الرئيس الأميركي ترامب.

وأضاف في بيان وصل وكالة الأناضول نسخة منه:" هذه الفكرة لم تطرح، ولم تبحث بأي شكل من الأشكال ولا أساس لها، إسرائيل تعتبر مصر طرفا مهما في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة".

وينهي نتنياهو زيارته للولايات المتحدة الأميركية بلقاء مع نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، بعد أن التقى الليلة الماضية رؤساء مجلسي النواب والشيوخ الأميركيين من الحزبين الجمهوري والديمقراطي.

:: اختيارات المحرر