الاحد 19 فبراير/شباط 2017، العدد: 10548

الاحد 19 فبراير/شباط 2017، العدد: 10548

مهاجرون يقتحمون الحدود في جيب سبتة بين المغرب وأسبانيا

حوالي 500 مهاجر نجحوا في عبور جيب سبتة وقد تم استقبال العديد منهم في مركز الاحتجاز الإداري في المنطقة.

العرب  [نُشر في 2017/02/17]

عمل خطير يصاب فيه كثيرون بجروح في أغلب الأحيان

مدريد- اعلن الحرس المدني الاسباني وفرق الانقاذ ان مئات المهاجرين عبروا فجر الجمعة الحاجز المرتفع الذي يحيط بجيب سبتة في المغرب واصيب بعضهم بجروح.

وقالت اجهزة الانقاذ على حسابها على موقع تويتر ان "الحرس المدني في سبتة يقدر عدد الذين نجحوا في دخول المدينة بحوالي 500". من جهته، اكد الحرس المدني ان "مئات" المهاجرين دخلوا وجرح بعضهم وكذلك عدد من افراد قوات الامن.

وتعود آخر محاولة لدخول سبتة الى ليلة رأس السنة عندما سعى آلاف المهاجرين الى عبور حاجز يبلغ ارتفاعه ستة امتار يحيط بالجيب، في عمل خطير يصاب فيه كثيرون بجروح في اغلب الاحيان، لكن المهاجرين اخفقوا حينذاك.

وظهرت في لقطات تلفزيونية عشرات المهاجرين يتجولون فرحين في الجيب المطل على المتوسط. وقالت فرق الانقاذ والصليب الاحمر الاسباني على موقع تويتر انها تقدم مساعدة صباح الجمعة لـ400 شخص يتم استقبالهم في مركز الاحتجاز الاداري في سبتة. وجيب سبتة محاط منذ مطلع الالفية الجديدة بسياج مزدوج يبلغ طوله ثمانية كيلومترات.

وتَعتبر المملكة المغربية منذ استقلالها، أنّ كلاّ من سبتة ومليلة والجزر الجعفرية هي جزء من التراب المغربي، وترفض الاعتراف بالحكم الأسباني عليها. ويطالب المغرب أسبانيا بالدخول في مفاوضات مباشرة معها لأجل استرجاع هذه الأراضي، كما يعتبر أنّها إحدى معاقل الاستعمار الأخيرة في أفريقيا.

:: اختيارات المحرر