الثلاثاء 12 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10840

الثلاثاء 12 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10840

الحريري: سأعود إلى لبنان خلال يومين

رئيس الوزراء اللبناني المستقيل يطمئن أنصاره عبر حسابه في تويتر ويقول: أنا بخير وسأعود إلى لبنان خلال يومين.

العرب  [نُشر في 2017/11/14]

الحريري: أنا بخير

الرياض - أكد رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، الثلاثاء، أنه سيعود إلى بلاده "خلال يومين" المقبلين، وذلك بعد لقاء جمعه بالبطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي الذي يقوم بزيارة تاريخية إلى السعودية.

وقال الحريري في تغريدة على حسابه بتويتر "يا جماعة أنا بألف خير وإن شاء الله أنا راجع هل (خلال) يومين.. عيلتي قاعدة (أسرتي باقية) ببلدها المملكة العربية السعودية".

وكان الحريري استقال من منصبه في الرابع من نوفمبر بعد أن اتهم حزب الله وإيران بالعمل على زرع الفتنة في لبنان. وقال حينها إن الأوضاع في بلده تشبه التي سبقت اغتيال والده رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري في فبراير 2005.

واجتمع رئيس الوزراء اللبناني المستقيل الثلاثاء بالبطريرك الماروني بشارة الراعي في الرياض حيث يقوم الأخير بأول زيارة تاريخية إلى السعودية.

ونقل عن البطريرك الماروني قوله إن الحريري سيعود إلى لبنان في أقرب وقت ممكن وإنه يؤيد أسباب استقالته.

وجاءت تصريحات البطريرك بعد اجتماعه مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في ثاني أيام زيارة يقوم بها للسعودية.

وكان الحريري أعلن استقالته فجأة في كلمة بثها التلفزيون، قائلا إنه يعتقد أن هناك مؤامرة لاغتياله واتهم إيران وحليفها حزب الله بالعمل على بث الفتنة في العالم العربي.

ودعت منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إلى ضرورة تأمين عودة الحريري وعائلته إلى لبنان في الأيام المقبلة "مما يساهم في تدعيم الاستقرار الداخلي وتقوية الوحدة الوطنية في لبنان".

وكان الحريري قال في مقابلة تلفزيونية يوم الأحد إنه سيعود إلى بلاده في غضون أيام، وأشار إلى احتمال تراجعه عن الاستقالة إذا وافق حزب الله على الابتعاد عن الصراعات الإقليمية مثل الصراع في اليمن.

:: اختيارات المحرر