الاحد 17 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10845

الاحد 17 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10845

سعودي وموريتاني ومصري يتأهلون إلى المرحلة الثانية من أمير الشعراء

شعراء الحلقة الرابعة من 'أمير الشعراء' استهلوا المنافسة بمجاراة أبيات لابن زيدون ومن ثم ألقوا قصائدهم التي خضعت لآراء أعضاء لجنة تحكيم البرنامج.

العرب  [نُشر في 2017/03/16، العدد: 10573، ص(15)]

تميز سعودي في رابع حلقات 'أمير الشعراء'

أبوظبي- أمسية جديدة من أماسي الشعر عاشها عشاق الشعر ومتابعوه في الحلقة الرابعة من برنامج “أمير الشعراء” في مسرح شاطئ الراحة وعبر قناتي الإمارات وبينونة، مستكملاً بذلك رحلة البحث عن الأمير الذي سيتوج في نهاية الموسم السابع من المسابقة التي تنظمها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي.

قبل أن تبدأ مجريات الحلقة، عرض مقدما البرنامج نادين الأسعد ومحمد الجنيبي درجات التصويت التي نالها شعراء الحلقة الثالثة، فكان أن حصل شيخنا عمر من موريتانيا على 85 بالمئة، أما وليد الخولي فتحصل على 45 بالمئة، فيما حصلت وردة الكتوت على 43 بالمئة، ومع أنها خرجت من المنافسات فقد كانت سعيدة بما حققته.

بدأ شعراء الحلقة الرابعة المنافسة بمجاراة أبيات ابن زيدون التي قالها في ولادة بنت المستكفي، ومن ثم ألقوا قصائدهم التي خضعت لآراء أعضاء لجنة تحكيم البرنامج المكونة من النقاد علي بن تميم، وصلاح فضل، وعبدالملك مرتاض.

أول شعراء الحلقة كان السعودي طارق صميلي، الذي ما زال يبحث عن أسلوبه الخاص، وقد ألقى قصيدة بعنوان “حضن لتعب الأَشرِعة” التي يعبر فيها عن لحظة حميمة جوانيّة، ويمر فيها من الذات إلى خارجها بصور شعرية مميزة.

أول شعراء الحلقة كان السعودي طارق صميلي، الذي ما زال يبحث عن أسلوبه الخاص

ثاني شعراء الحلقة السورية إباء الخطيب التي ألقت قصيدتها “على مقام الغياب” التي تشكو حال مدينتها دمشق، وقد وصفها الناقد صلاح فضل بأنها “بدأت بافتتاحية ناعمة، تستحضر طيوف الغياب”، فيما أشاد مرتاض بحسن الإلقاء، وسلامة اللغة المعجمية، وأناقة اللغة الشعرية، فيما العنوان يحمل وشاية صوفية.

المغربي نوفل رسول كان ثالث شعراء الحلقة حيث قدم قصيدة بعنوان “رحلةُ ألفادو الأخيرة” وهي كما يقول “رسالة أخيرة من فرناندو بيسوا للمتنبي”، وقد رأت اللجنة أنها قصيدة حديثة مثقفة، وفيها فلسفة وتصوف وتناص مع فلسفات أجنبية، وتعبر بشكل عميق عن الحضارات وامتزاجها.

أفياء أمين التي قدمت نصها “حديثُ الأبجديّة السمراء”، كانت الرابعة ضمن شعراء الحلقة الرابعة وآخرهم، قرأت قصيدتها على مسمع من اللجنة، قصيدة تتضمن بعض الآلام، فيما تستنكر الطائفية وتأمل بمستقبل أفضل، دفعت الناقد صلاح فضل إلى القول “لو كان الشعر يقاس بالنوايا الحسنة والمقاصد النبيلة لعدّ قصيدتها الأجمل على الإطلاق”، فيما اعتبر بن تميم أن قصيدة أفياء تنتمي إلى “رثاء المدن”.

بعد قراءات الشعراء كانت نتائج لجنة التحكيم التي أهلت طارق صميلي إلى المرحلة الثانية بعد أن منحته 47 بالمئة من درجاتها، ليبقى المتنافسون الثلاثة إباء الخطيب، التي حصلت على 44 بالمئة، ونوفل السعيد وقد حصل على 43 بالمئة، وأفياء أمين التي منحتها اللجنة 39 بالمئة، في انتظار التصويت على مدى أسبوع كامل، وسيعلن عن نتائج التصويت الأسبوع المقبل مع بداية الحلقة الخامسة.

هذا وقد قدمت حلقة ليلة الثلاثاء تقريراً عن مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل، وتقريراً آخر عن واحة مدينة العين، أما الفنانة غادة شبير فقدمت فقرة غنائية مميزة. كما شهدت الأمسية مجاراة مميزة موضوعها الأب، بين شاعرين أقل ما يمكن أن يقال عنهما إنهما أبدعا كلّ في ما يعشق، فقدمت الشاعرة زينب البلوشي نصاً نبطياً ينضح ألما خلاّقا أهدته إلى روح والدها الذي غادر دنيانا، في حين ألقى الشاعر محمد العزام نص “أبي” المترع حناناً وحنيناً.

ونذكّر بأن الحلقة الخامسة القادمة ستكون الأخيرة من المرحلة الأولى، وستقدم آخر أربعة شعراء من المرحلة الأولى، وهم: هندة بنت الحسين من تونس، وإياد الحكمي من السعودية، ومرام النسر من سوريا، وعمر عناز من العراق.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر