الجمعة 18 اغسطس/اب 2017، العدد: 10726

الجمعة 18 اغسطس/اب 2017، العدد: 10726

ملكة بريطانيا تبث الفرح في قطيع فيلة

مدير حديقة حيوان يؤكد أن الفيلة شعرت بالفرح لدى رؤية الملكة إليزابيث الثانية، فهي من الأشخاص الذين يحبون الحيوانات.

العرب  [نُشر في 2017/04/13، العدد: 10601، ص(12)]

الفيلة سعيدة

لندن- بثت الملكة إليزابيث الثانية وزوجها الأمير فيليب الفرح في أنثى فيل بعد أن قدما لها موزا الثلاثاء الماضي، مما أدى إلى انتقال الشعور بالفرح بين القطيع بالكامل. وكانت أُنثى الفيل واسمها دونا ضمن قطيع من تسعة فيلة آسيوية أودعت مركزا لرعاية الفيلة في حديقة “ويبسنيد” للحيوان الواقعة خارج العاصمة لندن.

وذكرت حديقة الحيوان في بيان عقب زيارة الملكة أن الفيلة شعرت بفرحة غامرة خلال زيارة الملكة إليزابيث، بحسب ما أوردت رويترز. وقال ديفيد فيلد مدير حديقة الحيوان إن “الفيلة شعرت بالفرح لدى رؤية الملكة. نحن نفهم ذلك لكوننا نراقب تواصلها.. لقد كانت (الفيلة) سعيدة بما يحدث”.

ومن بين الفيلة أنثى ولدت قبل يوم واحد من عيد ميلاد الملكة إليزابيث التسعين العام الماضي وسميت باسمها. لكن فيلد قال إن “إليزابيث الصغيرة لم تقابل الملكة. مازالت صغيرة قليلا ولا يمكن التنبؤ بأفعالها”.

ومعلوم أن ملكة بريطانيا من الأشخاص الذين يحبون الحيوانات، فقبل شهر من احتفالها بعيد ميلادها الـ91 ظهرت على ضفة نهر التايمز وهي تمتطي مهرها وبدت مرتاحة على السرج.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر