الخميس 19 اكتوبر/تشرين الاول 2017، العدد: 10786

الخميس 19 اكتوبر/تشرين الاول 2017، العدد: 10786

معركة الأمتار الأخيرة تتجدد في الدوري الإنكليزي

  • يحتدم الصراع أكثر ويشتد ضراوة كلما وصل الدوري الإنكليزي إلى أمتار متقدمة، حيث تخوض فرق الصدارة لقاءات حاسمة محورها انتزاع الوصافة، فيما يواصل المتصدر تشيلسي تحقيق نتائج إيجابية والتطلع للحصول على اللقب.

العرب  [نُشر في 2017/02/11، العدد: 10540، ص(23)]

الهروب إلى القمة

لندن - يتطلع تشيلسي إلى التقدم خطوة جديدة على طريق الوصول لمنصة التتويج باللقب، فيما يبحث أرسنال الرابع وليفربول الخامس عن وقف نزيف النقاط، السبت، ضمن المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

ومني أرسنال بخسارتين أمام واتفورد وتشيلسي، فتراجع بفارق 12 نقطة عن الأخير، فيما أهدر ليفربول 12 نقطة في مبارياته الخمس الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز. ويستضيف أرسنال، السبت، هال سيتي الثامن عشر، فيما يخوض ليفربول مباراة صعبة أمام ضيفه توتنهام الثاني.

معركة الوصافة

وعلى ملعب “أنفيلد” يستضيف لاعبو المدرب الألماني يورغن كلوب توتنهام الوصيف وأقل الأندية تعرضا للخسارة هذا الموسم. وقال لاعب الوسط الهولندي جورجينيو فينالدوم “لنكن عادلين، قدمنا في المباريات الكبرى أفضل مستوياتنا هذا الموسم، لذا أعتقد أنه من السهل على الجميع أن يلعب جيدا في مباريات كهذه”.

وفاز ليفربول هذا الموسم على أرسنال وتشيلسي ومانشستر سيتي المرشحين للفوز باللقب، بيد أنه خسر أربع مرات أمام بيرنلي وبورنموث وسوانسي وهال سيتي المتواضعين. ونال ليفربول 13 من أصل 21 نقطة أمام الفرق الستة الأوائل في الترتيب.

ومن جهته، استعاد توتنهام طريق الفوز بعد تعادله السلبي المخيب أمام سندرلاند، إذ تخطى ضيفه ميدلزبره 1-0. ومر توتنهام بفترة تراجع سلبية بين أكتوبر ونوفمبر الماضيين، عندما فاز مرة واحدة في 10 مباريات في كل المسابقات، بيد أن لاعبي المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو استجمعوا قواهم وفازوا بعدا 11 مرة في 14 مباراة.

ويتطلع توتنهام إلى توسيع الفارق الذي يفصله عن ليفربول إلى سبع نقاط، لكن مهمته ربما لن تكون سهلة على ملعب “أنفيلد” خاصة وأن ليفربول لم يحقق أي انتصارات خلال خمس مباريات بالدوري، ويتطلع إلى استعادة توازنه.

وقال هاري كين مهاجم توتنهام “نشعر بأننا في مستوى جيد، بينما يعاني ليفربول في الوقت الحالي.. ولكن أحيانا يكون هذا الوضع خطيرا حيث سيكافح ليفربول من أجل استعادة مذاق الانتصارات من جديد”. وأضاف “لذلك علينا الاستعداد، كما أن المباراة تشكل فرصة أمامنا للتفوق بفارق سبع نقاط وبالتالي علينا التحلي بالتركيز والاستعداد”.

وعلى غرار كلوب، يفضل بوكيتينو أسلوب الضغط العالي، وقد دعم نظيره الألماني لتخطي أزمته الراهنة “لا يمكنني الحديث عن مدرب آخر، لكن كلوب ذكي وبخبرته يمكنه تأمين التوازن المطلوب”. وتابع “إذا فزت فأنت عبقري، وإذا لم تفز تتعرض للانتقاد. يجب أن تكون طبيعيا، عفويا، تؤمن بالطريقة التي تطبقها وتستخدم أساليبك”، مضيفا “الجواب سهل: اعمل فقط بالطريقة التي تؤمن بها، يمكنك عندها تحقيق أمور كبيرة”.

أنطونيو كونتي: الدوري صعب جدا والمهم بالنسبة إلي هو الضغط واستغلال الزخم

يفتتح أرسنال مواجهة هال سيتي وهو يدرك أن فرصته في إحراز اللقب باتت ضئيلة للغاية، بعد خسارته أمام تشيلسي 1-3 في الجولة السابقة.

وتراجع فريق المدرب الفرنسي أرسين فينغر إلى المركز الرابع بفارق 12 نقطة عن تشيلسي ونقطتين عن مانشستر سيتي الثالث. وفي ظل ارتفاع حدة الانتقاد من قبل المشجعين، طالب فينغر الجميع بالوقوف وراء الفريق اللندني “لا يمكنك أن تبقى مشجعا للنادي حتى الثلاثاء، ولا تكون مشجعا بعد ذلك أو في مباراة الفريق السبت. لا معنى لهذا الأمر”. وتابع “كل الأندية الأخرى التي نواجهها، مانشستر يونايتد، مانشستر سيتي، ليفربول، جميعها لديها توقعات مرتفعة وتاريخها عريق”، مضيفا “نحن في معركة هناك. يحب أن نبقى موحدين وإلا لن نملك الفرصة للنجاح”.

لقاء في المتناول

يخوض المتصدر تشيلسي مواجهة بيرنلي على ملعب الأخير “تورف مور”. وحقق الفريق 16 فوزا في آخر 18 مباراة في الدوري. ورغم تواضع الفريق المنافس طالب المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي لاعبيه بالحفاظ على زخمهم. وقال كونتي “نحن الآن في الصدارة، لكن الدوري صعب جدا”. وأضاف “بالنسبة إلي من المهم الآن الضغط واستغلال الزخم”.

ويحتل تشيلسي صدارة المسابقة بفارق تسع نقاط أمام أقرب منافسي توتنهام صاحب المركز الثاني والذي يحل ضيفا على ليفربول، صاحب المركز الخامس.

ويرى تيبو كورتوا حارس مرمى تشيلسي، أن الفريق يدافع بجميع خطوطه، وقال “ندافع بشكل رائع كفريق. لا تقتصر مهمة الدفاع على ثلاثة أو خمسة لاعبين أمامي، وإنما يؤدي كل لاعبي الفريق الواجب الدفاعي، وعندما نلعب بهذه الطريقة، يصعب على الفرق الأخرى هز شباكنا.”

وتتركز الأنظار على مانشستر يونايتد، حامل الرقم القياسي بعدد مرات إحراز اللقب، عندما يستقبل واتفورد السبت، إذ قلص الفارق إلى نقطتين مع أرسنال الرابع ونقطة مع ليفربول الخامس.

ومني فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بثلاث خسارات هذا الموسم، آخرها في أكتوبر أمام تشيلسي 0-4.

وعمق يونايتد جراح ليستر سيتي حامل اللقب عندما هزمه بثلاثية الأسبوع الماضي، فتراجع الأخير إلى المركز السادس عشر. ويحل ليست الذي مني بأربع خسارات على التوالي على سوانسي السابع عشر الذي يتساوى معه بـ21 نقطة.

ويأمل مانشستر سيتي تحقيق فوزه الثالث تواليا، عندما يختتم المرحلة الاثنين بحلوله على بورنموث الرابع عشر. وفي بقية المباريات يلعب السبت ميدلزبره مع إيفرتون، وسندرلاند مع ساوثهامبتون، ووست هام مع وست بروميتش، وستوك سيتي مع كريستال بالاس.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر