الثلاثاء 21 فبراير/شباط 2017، العدد: 10550

الثلاثاء 21 فبراير/شباط 2017، العدد: 10550

مهمة صعبة للأهلي أمام الإسماعيلي في الدوري المصري

  • يستعيد الدوري المصري لكرة القدم نشاطه بعد فترة توقف طويلة دامت ما يقرب من 45 يوما، نظرا لمشاركة المنتخب في بطولة الأمم الأفريقية بالغابون التي حل فيها ثانيا بخسارته النهائي أمام نظيره الكاميروني.

العرب  [نُشر في 2017/02/13، العدد: 10542، ص(22)]

منافسة شرسة

القاهرة - تشهد المرحلة الثامنة عشرة من الدوري المصري لكرة القدم مباراة صعبة وكلاسيكو من نوع خاص بين الإسماعيلي التاسع (22 نقطة) والأهلي المتصدر (45 نقطة) الأربعاء، فيما يلتقي الزمالك الثالث (34 نقطة) المتوج الجمعة بكأس السوبر على حساب الأهلي مع الإنتاج الحربي الثالث عشر (17 نقطة).

على ملعب الجيش في السويس، تنتظر الأهلي مهمة صعبة للغاية، كونها تأتي بعد أيام قليلة من خسارة كأس السوبر أمام غريمه التقليدي الزمالك بركلات الترجيح، وهو الأمر الذي وضع مسؤولية كبيرة على كاهل اللاعبين لاستعادة نغمة الانتصارات سريعا، إضافة إلى الندية التاريخية بين الناديين والتي لا تعترف بمستوى الفريقين أو موقعهما في الترتيب.

ويواجه الأهلي أيضا أزمة حقيقية في الإجهاد الذي يعاني منه لاعبوه، خاصة الثلاثي الدولي أحمد حجازي وأحمد فتحي وعبدالله السعيد، الأمر الذي قد يدفع المدير الفني حسام البدري إلى إجراء تغيرات جذرية على تشكيلة الفريق.

ومن المحتمل أن تتألف التشكيلة من شريف إكرامي ومحمد نجيب وسعدالدين سمير والتونسي علي معلول ومحمد هاني وحسام عاشور وحسام غالي وصالح جمعة ومؤمن زكريا ووليد سليمان والنيجيري جونيور أجايي.

وشدد البدري “على أن خسارة السوبر لن تؤثر على لاعبي الأهلي في مشوار الدوري، خاصة أن الفريق يضم عددا كبيرا من اللاعبين أصحاب الخبرات”.

وأوضح أن الفريق يملك أكثر من بديل لعبدالله السعيد قد يتم الاستعانة به في الفترة المقبلة مثل صالح جمعة وعمرو بركات. على الجانب الآخر، يأمل المدير الفني للإسماعيلي، التشيكي فرانز ستراكا، في تحقيق أول فوز له مع الإسماعيلي بعدما ودع الفريق الكأس في أول مباراة تحت قيادته بالخسارة أمام سموحة.

طنطا يلتقي مع مصر المقاصة، والداخلية مع أسوان، ووادي دجلة مع بتروجيت والمقاولون العرب مع الاتحاد الإسكندري

وقال ستراكا “ظروفنا النفسية مع الأهلي شبه متساوية، فالأهلي يدخل المباراة بعد أيام قليلة من خسارة السوبر، ونحن بعد وداعنا للكأس، لذلك أتوقعها مباراة قوية للغاية، خاصة أنني عرفت الخلفية التاريخية للقاءات الفريقين، وهو ما حاولت شرحه للاعبين خلال المباراة المقبلة، وأنا أثق بتفهمهم لهذ الأمر. إن تحقيق فوز معنوي سيعني الكثير للجميع".

وعلى ملعب بتروسبورت، يأمل الزمالك المتوج بلقب السوبر في تحقيق فوز يقربه من الصدارة، آملا في الوقت ذاته بتعثر الأهلي في الفترة المقبلة.

وقال المدير الفني للزمالك محمد حلمي “المرحلة المقبلة لا تقبل أي تهاون إذا ما أردنا التتويج ببطولة الدوري”، مشيرا إلى أن الدور الأول لا يزال في بدايته.

وأضاف “سنستغل التتويج بالسوبر برفع الحالة المعنوية للاعبين وتحقيق انتصارات متتالية في الدوري، لأن الفوز خاصة على غريمك التقليدي يمنحك دفعة غير عادية”.

وتابع “نمتلك العديد من الخبرات الكبيرة في الفريق القادرة على التفريق بين الغرور والثقة، وبالتالي أثق في قدراتهم على تحقيق الفوز على الإنتاج الحربي”. وعن الحالة البدنية للاعبين قال حلمي “كنت أتمنى الموافقة على طلبي بتأجيل المباراة نظرا لحالة الإجهاد الكبيرة التي يعاني منها لاعبو الفريق، لكننا تعاملنا مع الأمر الواقع، ونجحنا في تجهيز اللاعبين كما فعلنا قبل مواجهة الأهلي في السوبر”.

وواضح من تصريحات حلمي رغبته في إراحة بعض العناصر الأساسية مثل الثنائي الدولي طارق حامد وعلي جبر، لذلك قد تتألف التشكيلة من محمود عبدالرحيم “جنش” ومحمود حمدي الونش وشوقي السعيد وأسامة إبراهيم ومحمد ناصف وأحمد توفيق ومعروف يوسف ومحمود دونغا ومحمد إبراهيم وستانلي وباسم مرسي.

وتفتتح المرحلة الاثنين بأربع مباريات، فيلتقي طنطا الرابع عشر (15 نقطة) مع مصر المقاصة الثاني (40)، والداخلية الخامس عشر (15) مع أسوان السادس عشر (10)، ووادي دجلة العاشر (21) مع بتروجيت السابع (25)، والمقاولون العرب الثامن (24) مع الاتحاد الإسكندري الحادي عشر (20). وتستكمل المرحلة الثلاثاء، فيلتقي سموحة الخامس (30 نقطة) مع الشرقية الأخير (8 نقاط) وإنبي الثاني عشر (18 نقطة) مع النصر للتعدين قبل الأخير (9 نقاط).

من جانب آخر واصل الزامبي كلاتوس تشاما، مقاطعته تدريبات فريقه الاتحاد الإسكندري، احتجاجا على رفض النادي فسخ تعاقده. كان الاتحاد، تعاقد مع تشاما لاعب زيسكو الزامبي السابق، لمدة 3 سنوات ونصف السنة، بداية من يناير الماضي، وحصل اللاعب بالفعل على 25 ألف دولار من مقدم عقده. وفاجأ اللاعب الزامبي مسؤولي النادي الإسكندري برغبته في فسخ تعاقده، ورد مقدم العقد، إلا أن إدارة الاتحاد رفضت طلبه، وتمسكت باستمراره في الفريق.

وقرر اللاعب، بناء على موقف النادي، مقاطعة التدريبات، ما دفع النادي الإسكندري إلى مخاطبة اتحاد الكرة، لحفظ حقوقه.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر