الثلاثاء 26 سبتمبر/ايلول 2017، العدد: 10763

الثلاثاء 26 سبتمبر/ايلول 2017، العدد: 10763

كارتر يعود إلى المضمار ويترصد بطولة العالم

الاتحاد الدولي لألعاب القوى يؤكد قبل أيام أحقية العداء الجامايكي بالمشاركة في السباقات، على الرغم من ثبوت تعاطيه مادة ميثيلهيكسانامين المحظورة.

العرب  [نُشر في 2017/02/13، العدد: 10542، ص(22)]

مستعد للتحدي

كينغستون - عاد العداء الجامايكي نستا كارتر الذي جرد مؤخرا من ميدالية أولمبية ذهبية لثبوت تعاطيه المنشطات، السبت، إلى مضمار ألعاب القوى للمرة الأولى منذ 2015، وعينه على بطولة العالم في أغسطس.

وأحرز كارتر برونزية بطولة العالم 2013 في موسكو في سباق 100 متر، وشكل على الدوام عنصرا أساسيا في المنتخب الجامايكي لسباق البدل 4*100 متر، والذي هيمن على منافسات هذه الفئة منذ 2008. إلا أن إعادة فحص عينته من أولمبياد بكين 2008، أثبتت تعاطي كارتر مادة ميثيلهيكسانامين المحظورة، وتجريد المنتخب الجامايكي، ومن أفراده العداء أوسيين بولت، من ميداليته الذهبية، حسب ما أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية في يناير.

ويرجح أن يستأنف كارتر القرار أمام محكمة التحكيم الرياضي (كاس). وأكد الاتحاد الدولي لألعاب القوى قبل أيام أحقية كارتر بالمشاركة في السباقات، على الرغم من نتيجة الفحص الإيجابية. وشارك كارتر الذي عانى من إصابات عدة في الأشهر الماضية، في منافسات ألعاب القوى التي أقيمت السبت في مدينة مونتيغو باي الجامايكية، وآثر عدم التطرق إلى قضية فحص المنشطات.

عودة بعد غياب

أعرب العداء البالغ من العمر 31 عاما، عن “امتنانه” للعودة إلى المضمار بعد غياب 17 شهرا، مضيفا ردا على سؤال عن سعيه للمشاركة في بطولة العالم التي تقام في لندن “نعم، بطولة العالم تقام هذه السنة، لكن لا تزال ثمة بضعة سباقات قبل أن نصل إليها”.

ويعود السباق الأخير لكارتر إلى رييتي بإيطاليا في سبتمبر 2015. وخلال مشاركته في السباق الجامايكي السبت، لقي كارتر ترحيبا من المشجعين الذين قابلوه بالتصفيق والهتافات.

وقال العداء “التسابق أمام المشجعين المحليين أمر جيد دائما، وتحاول أن تقدم أداء جيدا لهم”، مضيفا “لم أركض منذ زهاء عامين، يمكنكم أن تتخيلوا الشعور في رجلي”.

وأشار إلى أنه لا يزال يحاول الشفاء بشكل كامل من الإصابات التي لاحقته خلال الأشهر الماضية، لا سيما في أحد أصابع القدم اليسرى، وأضاف “الإصابات جزء من الرياضة وأحاول التعامل معها بأسرع وقت ممكن، دون إحباط، فقط معالجتها والعودة بأسرع وقت”.

من ناحية أخرى يقول جان فيرستر مدرب عداءة جنوب أفريقيا كاستر سيمنيا إنها لا تتحمس كثيرا لحصولها على الميداليتين الذهبيتين لسباق 800 متر في أولمبياد لندن 2012 وفي بطولة العالم لألعاب القوى 2011 بعد تجريد العداءة الروسية ماريا سافينوفا فارنوسوفا من اللقبين بسبب المنشطات.

وتقرر تجريد العداءة الروسية من ذهبية سباق 800 متر في أولمبياد لندن 2012 ولقب بطولة العالم 2011 بعدما قضت محكمة التحكيم الرياضية، الجمعة الماضي، بإيقافها لأربع سنوات في ظل وجود “أدلة واضحة” على استخدامها مواد محظورة رياضيا.

وقالت المحكمة ومقرها سويسرا في بيان إنه يبدأ تطبيق الإيقاف بأثر رجعي من 24 أغسطس 2015 على أن يتم إلغاء جميع نتائج العداءة الروسية خلال الفترة ما بين 26 يوليو 2010 و19 أغسطس 2013 وتجريدها من أي ميداليات أو ألقاب فازت بها خلال هذه المدة، إضافة إلى استعادة أي مبالغ مالية حصلت عليها أيضا.

الحصول على الذهب

سيعني هذا حصول سيمنيا على ذهبيتي أولمبياد لندن 2012 وبطولة العالم 2011 التي أقيمت في دايغو الكورية الجنوبية بعد أن احتلت المركز الثاني في السباق في الحدثين.

وبهذا تتوج سيمنيا بالذهبية الأولمبية لسباق 800 متر مرتين متتاليتين بعد حصولها على ذهبية السباق في أولمبياد ريو دي جانيرو في 2016.

وقال المدرب “تحدثت إليها واتفقنا على أن الأمر مختلف.. فلم تقف على المنصة ولم يعزف النشيد الوطني لبلادها”.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر