السبت 16 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10844

السبت 16 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10844

الاتحاد يوشح سجله باللقب الثامن في كأس ولي العهد السعودي

  • توج فريق الاتحاد بلقب كأس وليّ العهد السعودي للمحترفين لكرة القدم للمرة الثامنة في تاريخه بعدما تغلب على النصر 1/صفر، الجمعة، في المباراة النهائية للبطولة والتي أقيمت على ملعب الملك فهد الدولي بالعاصمة الرياض.

العرب  [نُشر في 2017/03/12، العدد: 10569، ص(22)]

كهربا ينير درب الاتحاد

الرياض – قاد المصري محمود كهربا فريقه الاتحاد للقبه الثامن في كأس وليّ العهد السعودي لكرة القدم، عندما سجل هدف الفوز على النصر في المباراة النهائية، الجمعة.

وحسم الاتحاد المباراة واللقب بهدف وحيد بعد 16 دقيقة من صافرة البداية أحرزه لاعب خط الوسط المصري محمود كهربا، حيث أحبط الفريق العديد من المحاولات التهديفية للنصر وحافظ على نظافة شباكه حتى صافرة النهاية ليعتلي منصة التتويج.

وبهذا التتويج ضمن “العميد” أول ألقاب الموسم، وهو لقبه الـ34 في كافة البطولات بعد ابتعاده عن المنافسة على لقب الدوري وخروجه من دور 32 لكأس الملك بالخسارة 2/1 أمام الطائي.

ويتصدر الهلال مسابقة الدوري السعودي برصيد 53 نقطة بفارق 12 نقطة عن الاتحاد صاحب المركز الرابع الذي خاض مباراة أقل، بينما ما يزال للنصر فرصة للمنافسة على لقب كأس الملك، حيث سيلتقي الهلال في دور الثمانية.

ويرجع آخر ألقاب الاتحاد في هذه البطولة إلى عام 2004 عندما تغلب في المباراة النهائية على غريمه المحلي الأهلي 1/صفر.

ونجح قطب مدينة جدة في إيقاف سلسلة النتائج المخيبة أمام النصر الذي تغلب عليه في 8 مباريات متتالية في كافة المسابقات، ويعود آخر فوز للاتحاد على النصر في مباراة رسمية إلى أغسطس 2012 عندما تفوق بنتيجة 1/صفر في الدوري المحلي.

وأدار المباراة الحكم الإنكليزي مارك كلاتنبرغ الذي تولى مؤخرا مسؤولية تطوير التحكيم السعودي، وهذه أول مباراة يقودها في المملكة بعد توليه المنصب.

وأهدى حاتم باعشن رئيس الاتحاد اللقب لرئيس النادي الراحل أحمد مسعود الذي توفى في بداية الموسم الحالي.

قطب مدينة جدة نجح في إيقاف سلسلة النتائج المخيبة أمام النصر الذي تغلب على الاتحاد في ثماني مباريات متتالية في كافة المسابقات

وبدأت المباراة بإيقاع لعب سريع ولم يكن بها مجال لجس النبض، حيث جاءت أول فرصة تهديفية بعد ثلاث دقائق فقط من البداية وكانت من نصيب النصر، حيث مرر خالد الغامدي عرضية داخل منطقة الجزاء إلى يحيى الشهري الذي كاد يصوب لكن الدفاع تدخل في اللحظة المناسب.

وتبادل الفريقان المحاولات الهجومية لكن فرص النصر كانت الأخطر في الدقائق الأولى، وأنقذ المدافع أحمد حسن عسيري مرمى الاتحاد من هدف محقق في الدقيقة السادسة حيث أرسل الغامدي عرضية عالية سددها فيكتور أيالا برأسه، لكن عسيري أطاح بها بقدمه قبل أن تتجاوز خط المرمى.

بعدها كثف الاتحاد نشاطه الهجومي وصنع فرصة خطيرة في الدقيقة 11 حيث تلقى محمود كهربا تمريرة طولية داخل منطقة الجزاء وهيأ الكرة لنفسه ثم سدد، لكن التسديدة افتقدت القوة المطلوبة ليمسك بها الحارس عبدالله العنزي بثبات.

وفي الدقيقة 16، افتتح الاتحاد التسجيل عن طريق محمود كهربا، حيث انطلق كارلوس فيلانوفا من العمق وسدد كرة قوية تصدّى لها حارس النصر لكنه لم يمسك بها لترتد إلى كهربا الذي صوبها في الشباك معلنا تقدم الاتحاد 1/صفر.

وكاد النصر يدرك التعادل في الدقيقة 21، حيث تلقى يحيى الشهري تمريرة عند حدود منطقة الجزاء وراوغ الدفاع ببراعة ثم سدد كرة قوية بقدمه اليسرى لكن الحارس فواز القرني تصدى للكرة ببراعة.

وكثف النصر محاولاته الهجومية بحثا عن التعادل ليحوّل الاتحاد تركيزه بشكل أكبر إلى الجانب الدفاعي مع البحث عن الفرصة من خلال الهجمات المرتدة.

وهدد مارين توماسوف مرمى الاتحاد في الدقيقة 31، حيث تلقى تمريرة طولية وانطلق متحديا الرقابة الدفاعية لكنه سدد الكرة في النهاية فوق العارضة.

وتوالت محاولات النصر لكن دفاع الاتحاد أبدى هدوءا أكبر في إحباط الهجمات، وتألق القرني حارس الاتحاد في التصدي لكرة صاروخية خطيرة سددها فيكتور أيالا من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 42، ومرت الدقائق المتبقية دون جديد لينتهي الشوط الأول بتقدم الاتحاد 1/صفر. وبدأ الشوط الثاني بضغط هجومي متواصل من جانب النصر أملا في خطف التعادل وإعادة المنافسة إلى نقطة البداية، لكن دفاع الاتحاد تعاون بشكل كبير مع حارسه لإحباط الهجمات.

وجاء أول تبديل في المباراة مع بداية الشوط الثاني حيث دفع باتريس كارتيرون المدير الفني للنصر باللاعب أحمد الفريدي بدلا من فيكتور أيالا.

وأنقذ حارس مرمى الاتحاد شباكه من كرة خطيرة سددها مارين توماسوف في الدقيقة 60، بينما سدد محمد السهلاوي مهاجم النصر رأسية خطيرة في الدقيقة 63 لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وبمرور الوقت تسلل التوتر إلى بعض عناصر الفريقين وظهرت الخشونة شيئا ما في الأداء. وأجرى خوسيه سييرا المدير الفني للاتحاد تبديلاته الثلاثة بين الدقيقتين 60 و71، حيث أشرك محمد قاسم وخالد السميري وعوض الصقور بدلا من عدنان فلاته وعمار النجار وعمر المزيعل على الترتيب.

وتواصلت الخطورة على مرمى الاتحاد لكن التسرع أفقد عناصر النصر التركيز شيئا ما في اللمسات الأخيرة، وكاد كهربا يقضي على أمال النصر في الدقيقة 76 عندما سدد كرة خطيرة من حدود منطقة الجزاء لكنها مرت فوق العارضة مباشرة.

وبعدها نجح الاتحاد في تحقيق التوازن بين الجانبين الدفاعي والهجومي وكاد يعزز انتصاره بالهدف الثاني حيث صنع أكثر من فرصة حقيقية مستغلا تسلل الارتباك إلى بعض عناصر النصر.

وأتيحت للدولي التونسي أحمد العكايشي أبرز فرصة في الدقيقة 82 لكنه أهدرها، وجاءت الثواني الأخيرة في قمة الإثارة حيث هاجم النصر بشراسة وكاد يخطف التعادل أكثر من مرة، لكن الحارس فواز القرني لعب دورا بطوليا وأنقذ شباكه من أكثر من هدف محقق لتنتهي المباراة بفوز الاتحاد 1/صفر ويتوّج باللقب.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر