الخميس 19 اكتوبر/تشرين الاول 2017، العدد: 10786

الخميس 19 اكتوبر/تشرين الاول 2017، العدد: 10786

ديربي الوداد والرجاء يستعيد توهجه

ملعب محمد الخامس يتهيأ لاستقبال أول ديربي بعد الإصلاحات التي خضع لها وتكلفت 10 ملايين دولار.

العرب  [نُشر في 2017/04/20، العدد: 10608، ص(22)]

ديربي العاصمة

الرباط - يعود ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء إلى استقبال مباريات الوداد والرجاء، عندما يستضيف الديربي رقم 122 الأحد المقبل ضمن الجولة الـ25 من الدوري المغربي لكرة القدم. ولم يحتضن الملعب، الذي كان يخضع لإصلاحات، آخر مواجهتين بين الغريمين التقليديين، حيث احتضن ملعب طنجة الكبير مباراة الفريقين في إياب بطولة الدوري الموسم الماضي، والتي انتهت بفوز الرجاء (3-0). وأقيمت مباراة الفريقين في ذهاب بطولة الدوري هذا الموسم على ملعب أكادير وانتهت بالتعادل السلبي.

وتهيّأ ملعب محمد الخامس لاستقبال أول ديربي بعد الإصلاحات التي خضع لها وتكلفت 10 ملايين دولار، وصار مجهّزا بأحدث وسائل مكافحة الشغب من خلال ربط مقصورة المراقبة الموجودة بالمنصة بأكثر من 90 كاميرا فيديو منتشرة بالملعب لضبط كل تحركات الجمهور والانفلاتات التي من الممكن أن تحدث. وبعودته إلى ملعب محمد الخامس يكون الديربي المغربي قد استعاد أفضل مقومات نجاحه، كما استعاد رونقه الذي افتقده في آخر مواجهتين. وفي الوقت الذي تتساوى فيه حظوظ الناديين على أرضية الملعب، سيكون الوداد المستفيد الأكبر على مستوى الإيرادات المالية كونه مستضيف المواجهة. وتم إعداد خطة أمنية محكمة للمباراة، بتواجد حوالي 3600 رجل أمن لتأمين اللقاء وضمان مروره في أجواء مثالية.

ودخل مجلسا إدارة الرجاء والوداد فصول صراع من نوع آخر بعيدا عن صراع المستطيل الأخضر، وذلك برصد كل طرف لمكافأة مالية للاعبيه للظفر بنقاط المواجهة. ولأول مرة هذا الموسم يتجاوز مسؤولو الرجاء أزمتهم المالية الخانقة ليرصدوا للاعبين مكافأة مالية تفوق 2000 دولار لكل لاعب مقابل تحقيق الانتصار، وهي أعلى مكافأة يضعها مجلس إدارة الرجاء هذا الموسم للاعبيه. مقابل هذا رفعت إدارة الوداد مكافأة الانتصار في هذه المباراة إلى 3 آلاف دولار لكل لاعب إذ سيقود الانتصار نادي الوداد لتحقيق خطوة كبيرة بهدف التتويج بدرع الدوري، حيث يتصدر حاليا المسابقة بفارق 5 نقاط عن الرجاء مطارده المباشر.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر