الاحد 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10817

الاحد 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10817

ديبالا على أعتاب قلعة الميرينغي

يوفنتوس الإيطالي يرغب في تحقيق مكسب مالي من باولو ديبالا في ظل عدم تجديد اللاعب لعقده مع النادي حتى الآن.

العرب  [نُشر في 2017/01/09، العدد: 10507، ص(23)]

قادم بقوة

مدريد - تسيطر حالة من الترقب المشوب بالحذر، على أروقة نادي ريال مدريد الإسباني، وذلك في ظل الرغبة القوية التي أبداها مسؤولو الملكي للتعاقد مع المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا لاعب يوفنتوس الإيطالي.

ورغم أن الصفقة من غير المتوقع أن تتم في فترة الانتقالات الشتوية الحالية، إلا أن المؤشرات تقول إن انتقال ديبالا (23 عاما) إلى قلعة الميرينغي أصبح مسألة وقت، وربما يتم الانتهاء من الصفقة في الميركاتو الصيفي المقبل. وتتوافق رغبة ريال مدريد في ضم ديبالا مع توجهات اللاعب نفسه، حيث أشارت تقارير إعلامية إلى أن النجم الأرجنتيني رفض وساطة مواطنه ليونيل ميسي كي ينضم إلى برشلونة، مما يعني أن طموحات ديبالا تنصب في المقام الأول على بطل أوروبا.

وعلى صعيد النادي الإيطالي، فإن مسؤولي اليوفي من غير المتوقع أن يقفوا في طريق ديبالا، خاصة أن هجوم الفريق يضم حاليا مواطنه الأرجنتيني وهداف البيانكونيري غونزالو هيغواين المنتقل مطلع الموسم الجاري من نابولي مقابل 90 مليون يورو، إضافة إلى العملاق الكرواتي ماريو ماندزوكيتش، مما يعني أن ديبالا سيكون خيارا ثالثا في أغلب الفترات للمدرب أليغري، خاصة أنه عاد من إصابة طويلة أبعدته عن الملاعب لمدة شهرين تقريبا.

في نفس الوقت، فإن اليوفي يرغب في تحقيق مكسب مالي من ديبالا في ظل عدم تجديد اللاعب لعقده مع النادي حتى الآن، وبالتالي فإن بيع ديبالا إلى الريال سيمنح خزينة النادي شريانا ماليا حيويا كما حدث في صفقة الفرنسي بول بوغبا المنتقل إلى مانشستر يونايتد مقابل 105 ملايين يورو. وعلى الجانب الآخر، فإن الصفقة المنتظرة من المؤكد أنها ستؤدي إلى تعديل جذري في قائمة المهاجمين في ريال مدريد، حيث سيكون لزاما على الفرنسي زين الدين زيدان أن يطيح بأحد مهاجميه، مواطنه كريم بنزيمة أو ألفارو موراتا. ووفقا للواقع، فإن موراتا سيكون الخيار الأقرب للرحيل عن الملكي، وربما يدخل في صفقة تبادلية يعود بموجبها إلى يوفنتوس مقابل انضمام ديبالا إلى الريال، إلا أن رغبة المهاجم الإسباني الشاب ربما تحطم الصفقة التبادلية، وليس الصفقة ككل، لأنه سيكون هدفاً للعديد من أندية البريميرليغ، وعلى رأسها مانشستر يونايتد وتشيلسي وأرسنال ومانشستر سيتي.

طوال الأسابيع والأشهر الماضية، ظل الحديث عن رحيل الأرجنتيني باولو ديبالا من صفوف يوفنتوس إلى أحد قطبي إسبانيا، ريال مدريد وبرشلونة، مسيطرا على وسائل الإعلام، خاصة الإسبانية، لكن على العكس من ذلك تماما، يبدو أن مسؤولي السيدة العجوز لديهم خطط أخرى مختلفة تماما بخصوص صاحب الـ23 عاما والقادم من باليرمو صيف 2015.

وخلال المؤتمر الصحافي ليوفنتوس بمناسبة لقاء بولونيا، قال المدرب ماسيمليانو أليغري “ديبالا هو محور مشروع يوفنتوس”. كما نفى المدرب الإيطالي أن تكون لدى إدارة البيانكونيري أي نية للتفريط في الجوهرة الأرجنتينية، خصوصا أنها تهدف إلى الفوز بدوري أبطال أوروبا، ولا يعوزها المال. وعلى عكس ما تشيعه الصحف الإسبانية، من أن اللاعب يفكر في الانتقال إلى الليغا، تبدو إيطاليا واثقة من بقاء ديبالا، كما أن وكيل أعماله صرح قبل فترة وجيزة “هو مرتاح هنا، ولا يفكر في الانتقال”. وجدد ديبالا عقده مع يوفنتوس حتى عام 2021، وهو أمر يعطي المزيد من الثقة لدى إدارة السيدة العجوز، فاللاعب لم يتوقف كثيرا قبل التوقيع على العقد، رغم كل ما يتردد حول اتفاقه مع فلورنتيو بيريز رئيس ريال مدريد، أو كونه يفضل اللعب مع مثله الأعلى ليونيل ميسي.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر