الخميس 25 مايو/ايار 2017، العدد: 10643

الخميس 25 مايو/ايار 2017، العدد: 10643

الجزيرة يصطدم بالأهلي في كأس الرابطة الإماراتية

متصدر الدوري الإماراتي الجزيرة يسعى لتعويض خسارته القاسية أمام الوحدة 0-6 في ربع نهائي الكأس.

العرب  [نُشر في 2017/01/09، العدد: 10507، ص(22)]

اندفاع كبير

دبي - يتطلع الجزيرة إلى تعويض خروجه المذل وفقدانه لقب مسابقة كأس الإمارات لكرة القدم، عندما يستضيف الأهلي، الاثنين، في نصف نهائي كأس الرابطة، والذي يضم أيضا الشباب والوصل.

وأقيمت كأس الرابطة بنظام مجموعتين تضم كل منهما سبعة فرق في الدور الأول، وتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى نصف النهائي، مع منح أفضلية لمتصدر كل مجموعة للعب على أرضه.

وتصدر الجزيرة المجموعة الأولى، بينما حل الوصل ثانيا، في حين تصدر الأهلي المجموعة الثانية أمام الشباب.

ويسعى الجزيرة، متصدر ترتيب الدوري وأحد أفضل الفرق الإماراتية هذا الموسم، لتعويض خسارته القاسية، الأربعاء، أمام الوحدة 0-6 في ربع نهائي الكأس، والتي أخرجته من المسابقة وأفقدته اللقب.

ويأمل الجزيرة الذي يغيب عنه لاعب خط الوسط المغربي مبارك بوصوفة لالتحاقه بمنتخب بلاده المشارك في نهائيات كأس الأمم الأفريقية التي تنطلق في الغابون في 14 يناير، أن يكرر سيناريو مباراته الأخيرة مع الأهلي في الدوري، حينما فاز 2-0.

سيحاول الجزيرة الاستفادة من اللعب على أرضه، ومشاركة غالبية نجومه، مثل حارس المرمى علي خصيف والمهاجم علي مبخوت والبرازيلي اليتون ألميدا والكوري الجنوبي بارك جونغ.

ولم تتأكد مشاركة مهاجمه الجديد البرازيلي ليوناردو رودريغيز بيريرا، الذي قدمه، السبت، بعد انضمامه إليه من تشونبوك الكوري الجنوبي الفائز بلقب دوري أبطال آسيا على حساب العين الإماراتي.

في نصف النهائي الثاني، يتواجه الشباب متصدر المجموعة الثانية مع ضيفه الوصل الذي حل ثانيا في المجموعة الأولى

وأكد الهولندي هينك تين كات، مدرب فريق الجزيرة، أن فريقه تجاوز الآثار السلبية للخسارة التي تعرض لها في ربع نهائي كأس رئيس الدولة أمام الوحدة.

وأوضح كات أن التركيز منصب بالكامل على مواجهة الأهلي، وقال “التحضيرات كانت مختلفة بعض الشيء، لأن الفريق تعرض لخسارة محبطة أمام الوحدة أدت إلى خروجنا من الكأس، لكننا تجاوزنا الآثار السلبية للخسارة، ووجهنا تركيزنا بالكامل على الأهلي”.

وكشف المدرب عن المدة التي سوف يغيبها صانع ألعاب الجزيرة المصاب خلفان مبارك، وقال “اللاعب مازال مصابا وسيحتاج إلى أسبوعين حتى يتعافى تماما ويعود إلى التدريبات الجماعية”. وذكر “الأهلي فريق قوي ولديه مجموعة جيدة من اللاعبين ويقوده مدرب ذكي يمتلك خبرة كبيرة في الإمارات وحقق نجاحات كبيرة هنا، وستكون مباراتنا أمامه صعبة بالتأكيد”.

وأعرب كات عن سعادته بانضمام البرازيلي ليوناردو إلى الفريق، وأوضح “أنا سعيد بنجاح الإدارة في التعاقد مع ليوناردو، فهو لاعب ذكي ومنضبط وقوي تكتيكيا ويمتلك خبرة كروية كبيرة يحتاجها الجزيرة”.

وأضاف “الجزيرة الآن في المركز الأول في الدوري، وينافس على إحدى بطاقات التأهل لنهائي كأس الخليج العربي، وأتمنى أن يحصل اللاعبون على الإشادة التي يستحقونها نظير ما قاموا به من عمل على مدار العام الماضي”.

في المقابل، يخوض الأهلي، رابع ترتيب الدوري المحلي، المباراة في غياب عدد من لاعبيه، منهم المهاجم ماجد حسن بسبب الإصابة، والحارس ماجد ناصر، واللاعبان سالمين خميس وخميس إسماعيل للايقاف، والغاني أسامواه جيان الذي التحق أيضا بمنتخب بلاده استعدادا لكأس الأمم الأفريقية.

وفي نصف النهائي الثاني، يتواجه الشباب متصدر المجموعة الثانية مع ضيفه الوصل الذي حل ثانيا في المجموعة الأولى.

وتعادل الفريقان سلبا في آخر مباراة بينهما في الدوري في 16 ديسمبر. وخاض الشباب النهائي ثلاث مرات، بينما يسعى الوصل لبلوغ هذا الدور للمرة الأولى في تاريخه.

ويملك الشباب لقبا وحيدا في كأس الخليج العربي، كان في موسم “2010-2011”، فيما يخلو سجل الوصل من الإنجازات في هذه البطولة.

وتشير إحصاءات البطولة إلى أن كل فريق خاض 6 مواجهات في المرحلة الأولى التي بلغت خلالها جملة المباريات 42 مباراة، انتهت 31 منها بفوز فريق على الآخر، بينما سيطر التعادل على 11 لقاء.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر