الاثنين 23 اكتوبر/تشرين الاول 2017، العدد: 10790

الاثنين 23 اكتوبر/تشرين الاول 2017، العدد: 10790

80 شاعرا من الإمارات

في مقدمة الكتاب يشير الأديب الراحل حمد خليفة أبوشهاب إلى أنه سعى إلى تجميع أبرز القصائد التي تركها الشعراء حتى تكون شاهدة على الموروث الإماراتي.

العرب  [نُشر في 2017/01/07، العدد: 10505، ص(16)]

مخزون أدبي ثريّ

أبوظبي - يضم الجزء الثاني من كتاب “تراثنا من الشعر الشعبي، من جمع وتحقيق الأديب الراحل حمد خليفة أبوشهاب، قصائد متنوعة لثمانين شاعرا من الإمارات.

يقع الديوان في 511 صفحة من القطع المتوسط، ويحمل بين طياته معلومات، وسيرا ذاتية، إضافة إلى قصائد لمجموعة من قدماء الشعراء الإماراتيين.

ويتصدر الكتاب، الصادر عن أكاديمية الشعر التابعة للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، ضمن سلسلة الأعمال الشعرية الكاملة، بإشراف سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر، مقدمة للراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، أبرز فيها المخزون الإماراتي الغني، وتجذر الشعر الذي حمل بين طياته أسمى معاني القيم الأصيلة والسمحة، وسجل ما تتميز به الإمارات من تاريخ وحضارة.

وفي مقدمة الكتاب يشير الأديب أبوشهاب إلى أنه سعى إلى تجميع أبرز القصائد التي تركها الشعراء حتى لا يضيع هذا الإرث الضخم، وحتى تكون شاهدة على الموروث الإماراتي وتكون مثالا يحتذى به عند الشعراء الشباب.

كما يذكر المؤلف بأنه حاول جمع لطائف العبارات وأحلى الكلمات، فبينما أنت تقرأ فيه عجائب ما يعانيه المحبوب من صدود أحبابه، ترى فيه حلولا معقولة لبعض مشاكلهم، فهو لا يخلو من الحكم والأمثال ولا من وصف ألم الصدود ممتزجا بوصف الجمال.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر