الاربعاء 18 اكتوبر/تشرين الاول 2017، العدد: 10785

الاربعاء 18 اكتوبر/تشرين الاول 2017، العدد: 10785

الإمارات تعيد البسمة لأطفال عدن بافتتاح حديقة الشعب

  • يتوافد عدد من العائلات اليمنية من محافظة عدن منذ الاثنين، على مدينة البريقة لزيارة حديقة “الشعب” التي شيّدت في وقت قياسي بتمويل من قبل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لاكتشافها والاستمتاع بمرافقها صحبة أبنائهم.

العرب  [نُشر في 2017/03/15، العدد: 10572، ص(24)]

متنفس آمن للعائلات في عدن

عدن- دشّنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الاثنين حديقة “الشعب” في مدينة البريقة التي تعد واحدة من أكبر الحدائق بمحافظة عدن، حيث تم تشييدها على أحدث طراز وفي زمن قياسي يعكس استقرار حالة الأمن في المدينة اليمنية. وشهدت الحديقة التي شيدت على مساحة 22 ألف متر مربع في أول يوم افتتاح لها إقبالا كبيرا من قبل المئات من الأطفال وأهاليهم الذين حضروا من مختلف مديريات العاصمة عدن للاحتفال بهذا المتنفس.

وعبّر زوار الحديقة عن شكرهم لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي على وقوفها إلى جانب بلادهم في مختلف المجالات. وتم تشييد حديقة “الشعب” بدعم وتمويل من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ضمن جهودها المتواصلة في كافة المجالات لإعادة الحياة إلى طبيعتها في المناطق المحررة من قبضة المتمردين الحوثيين، بهدف توفير أماكن ترفيهية آمنة للعائلات اليمنية وإدخال البهجة والسرور على أطفالها.

وصممت الحديقة وفق تصميم هندسي حديث شمل الألعاب الخاصة بالأطفال والمساحات الخضراء الواسعة ومقاهي ومطاعم، وملعبين لكرة الطائرة والسلة وذلك خلال 4 أشهر فقط. ويشمل الفضاء أيضا معارض تجارية لأعمال خيرية سميت بأسماء المحافظات اليمنية الجنوبية المحررة، حيث تقوم سيدات يمنيات بإنجاز مبتكراتها اليـدوية في البيـوت لعرضـها على زوار الـحديقـة.

وعبّر عدد من المواطنين الذين حضروا مع عائلاتهم وأطفالهم إلى الحديقة عن شكرهم لكل من ساهم ودعم ومول حديقة “الشعب” وخاصة دولة الإمارات والهلال الأحمر الإماراتي. وخلال حفل الافتتاح الذي حضره ممثلون عن السلطة المحلية والعديد من مندوبي الهلال الأحمر الإماراتي، قال وكيل محافظة عدن لشؤون المديريات عبدالرحمن شيخ، إن هذه المشاريع تأتي بعد أن أصبحت مدينة عدن آمنة ومستقرة، بفضل الجهود التي بذلتها دول التحالف وعلى رأسها دولة الإمارات الشقيقة.

وأضاف أن هذه المشاريع ساهمت وبشكل كبير في إعادة الحياة إلى طبيعتها والتخفيف من معاناة الناس جراء الحرب. وأشاد بخطوة بناء الحديقة خلال وقت قياسي، وقال إن هذا ليس بغريب على الإمارات التي أعادت تأهيل كامل مدارس عدن في وقت وجيز.

ولا تعد حديقة “الشعب” المرفق الترفيهي الأول الذي تقوم هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بافتتاحه، حيث سبق أن افتتحت حديقة “بلوك 65” في مدينة المنصورة وحديقة “النغم” بمدينة المعلا إلى جانب حديقة أخرى في مدينة صيرة، وذلك ضمن مشروع متكامل لإعادة الحدائق والمتنزهات إلى وضعها الطبيعي لتكون المتنفس لأبناء عدن وزوارها.

وشكر مدير عام مديرية البريقة هاني اليزيدي دولة الإمارات على الجهود المستمرة التي تبذلها في المناطق المحررة، وقال إنه تم إنشاء هذه الحديقة من الصفر وأن تكلفتها كانت باهظة.

وتواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تقديم مساعداتها الإنسانية العاجلة لأهالي المحافظة اليمنية للتخفيف من حدة الأوضاع الصعبة التي يعيشها اليمنيون بسبب الحرب. كما قام فريق الهلال الأحمر الإماراتي بتوزيع مساعدات غذائية وملابس وبطانيات على سكان مدينة تريم شرق محافظة حضرموت، الذين يعيشون حياة قاسية وظروفا إنسانية صعبة بسبب الأوضاع الاقتصادية المتردية.

وأوضح عبدالله المسافري رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت، أن هذه المساعدات تندرج في سياق الجهود التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال العمل الخيري والإنساني وحرصها على تخفيف وطأة المعاناة على الشعب اليمني الذي يعاني من جراء الحرب الدائرة في البلاد.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر