الجمعة 28 ابريل/نيسان 2017، العدد: 10616

الجمعة 28 ابريل/نيسان 2017، العدد: 10616

أبرز تغريدات العرب: عيون الأطفال الضائعة تبقى تطارد قاتلها

العرب  [نُشر في 2017/04/12، العدد: 10600، ص(19)]

almalqam Apr 7@

كيف تعرف أنك وضيع؟ إذا تنمرت على من دونك وتأرنبت مع من فوقك.

Souhair_Alqaisi@

إذا كانت لديك عينان! فلماذا ترى الناس بأذنيك؟ عامل الناس بما ترى منهم وليس بما تسمع عنهم.

AlkamiK@

لا يمكن أن ندخل حقبة الإصلاح الأهم بتاريخنا، رؤية 2030، دون مراجعة ملف الشبوك المليونية، أراضي المنح، واستعادتها لأملاك الدولة من كائن من كان.

almalki_@

كل الشعارات والأيديولوجيات إذا لم تجعل كرامة الإنسان أولا، فلا محل لها.. نقطة!

MutazQ@

إن لم تكن في العشرين قويا فلا تنتظر القوة بعد ذلك فهي لن تأتي، وإن لم تكن في العشرين ذكيا، فلا تنتظر الذكاء بعد ذلك لأنه لن يأتي أيضا.

ABDULALOSSLEB@

المطاعم عندنا 4 أنواع: 1- يا محمد 2- يا صديق 3- يا معلم 4- اكسكيوزمي… الأخير غالي لا يستطيع أحد الذهاب إليه.

M_0g@

هناك 2.25 مليار كوب قهوة يُشرب يوميا، كُل منا له مشاعر وذكريات خاصة ترافق ذلك الكوب.

m_rwhl@

الصراع السياسي بين التيار الليبرالي والتيار الإسلامي صراع أزلي.المصيبة أن التيارين لا يقدمان حلولا لمشاكلنا ويشغلاننا بصراعهما!

may_chidiac@

أبدا الهجرة ليست الحل. هذه الأرض مهد المسيح، سار على ترابها وتعمد في أنهرها. هي دون قيمة إذا هجرها أهلها، والمسيحيون دون قيمة إذا تخلّوا عنها!

najkassem@

عيون الأطفال الضائعة على الطرقات أو في المستشفيات أو المتسمرة في اتجاه سماء بيتها الأخير لا تنثرها الرياح بعيدا. تبقى تطارد قاتلها.

Ahmedsemedaa@

قطر الـ4 عالميا في جودة التعليم والأولى عربيا، ومصر الـ13 عربيا والـ139 عالميا، الجهل والفشل هما المؤامرة الحقيقية على مصر!

تابعوا:

Mahira@

مهيرة عبدالعزيز

إعلامية إماراتية

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر