السبت 29 ابريل/نيسان 2017، العدد: 10617

السبت 29 ابريل/نيسان 2017، العدد: 10617

أبرز تغريدات العرب: في هذه اللحظة من خراب العالم نحتاج إلى الفن

العرب  [نُشر في 2017/01/10، العدد: 10508، ص(19)]

2004Noor@

داعش في #العراق هو الطفح الجلدي الذي سببه مرض العوز المناعي المتمثل بالأحزاب التابعة لإيران برئاسة حزب الدعوة… نخروا العراق وأسقطوه في القاع.

Faw_iq@

اللجوء للخرافة والغيب ناجح جداً بالمناطق الشعبية بسبب عدم وجود أماكن تثقيفية مثل السينما والمكتبات والمسارح وتعليم الموسيقى.

pen_hymns@

في ذكرى #تأسيس_الجيش_العراقي الأغر شهداء #العراق بين حقبتين.. ورقة ابتزاز يتلاعب بها كل من جلس على كرسي السلطة.

Sabah_Nahi@

أولئك الذين احترفوا السب واللعن والشتم ومحاولة الإيذاء والنبش بالقبور والتوعد والتهديد وكل أنواع القيء والابتذال هم موظفون ينجزون عمل أسيادهم.

mohemmsalah@

التعليم لا يعني المعرفة وهو الوعي والإدراك، والكثير من شهادات التعليم التي لا ينتج أصحابها إلا الجهل المتبختر بالشهادة هم بلاء العلم والتعليم.

Abd_ulrahman@

في الهند 180 ديانة وفي كازاخستان 147 قومية و40 ديانة أمم متسامحة لا تعرف تجار الدين وملوك الطوائف ولا تقودها القيم الاجتماعية العقيمة!

AL_Wa1eed@

التحرر من كهنوتات التعصبات الدينية والقبلية والطائفية والمناطقية خطوة تسبق بناء أي دولة ومجتمع مدني حقيقي ينعم فيه الجميع.. #هوية_الحجاز

hailahabdulah20@

التصنيفات مثل "ليبرالي، علماني" مصطلحات ألبستها الصحوة على من خالف نهجها، واشتهرت عندما استخدمت ضد عوائل المُطالِبات بالقياة عام 1990.

saraaldrees@

السجن، الإرهاب، القتل لا تغير فكرا الحجة لا تغلبها إلا الحجة والرأي الخاطئ يناقش بالرأي الصائب لا بالسيف.

WorldArt_@

في هذه اللحظة من خراب العالم نحتاج إلى المزيد من الفن، نحن سكان الإسمنت والشبابيك الضيقة وخط الأفق المغبر.

osama1407@

محاربة العنصرية، هي ضرورة للأمن الاجتماعي والمكون الشعبي والإحساس بالأمان، والمضي قدما نحو التطوير، فالتفكك مصير العنصرية.

تابعوا:

majidaelroumi@

ماجدة الرومي

فنانة لبنانية.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر