الاثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10818

الاثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10818

قاض أميركي 'يتحدى' ترامب بتعليق مرسوم الهجرة

محكمة جزئية أميركية تعرقل أحدث قرار أصدره الرئيس الأميركي دونالد ترامب بخصوص حظر السفر، وتعتبر أنه ينتهك قانون الهجرة الاتحادي.

العرب  [نُشر في 2017/10/18]

القانون 'لن يمر'

سان فرانسيسكو- أوقف قاض أميركي الثلاثاء أحدث محاولة من الرئيس دونالد ترامب لفرض قيود على دخول مواطني ثماني دول إلى الولايات المتحدة كان من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ هذا الأسبوع.

واستهدف الحظر غير المحدد بمدة والذي أعلن الشهر الماضي المسافرين من إيران وليبيا وسوريا واليمن والصومال وتشاد وكوريا الشمالية إلى جانب مسؤولين حكوميين من فنزويلا.

وكان الحظر أحدث تعديل لسياسة استهدفت في السابق ست دول ذات أغلبية مسلمة وقيدت تنفيذها المحكمة العليا.

وقدمت ولاية هاواي طعنا في محكمة اتحادية بهونولولو لوقف أحدث أمر أصدره ترامب قائلة إن قانون الهجرة الاتحادي لم يخوله سلطة فرض القيود.

وسبق أن عرقل ديريك واتسون القاضي بالمحكمة الجزئية في هونولولو حظرا للسفر فرضه ترامب في مارس.

وقال واتسون في حكمه إن هاواي ستنجح على الأرجح في إثبات أن أحدث قرار أصدره ترامب بخصوص حظر السفر ينتهك قانون الهجرة الاتحادي.

وكتب واتسون إن القرار "يعاني من نفس العلل السابقة: فهو يفتقر إلى الدلائل الكافية على أن دخول أكثر من 150 مليون مواطن من ست دول بعينها سيضر بمصالح الولايات المتحدة".

وقال البيت الأبيض في بيان إن الحكم "معيب بشكل خطير" وإن الإدارة واثقة في أن المحاكم ستؤيد في النهاية سياسة ترامب.

وأضاف البيان "هذه القيود ضرورية للتأكد من التزام الدول الأخرى بالحد الأدنى من المعايير الأمنية اللازمة لسلامة منظومتنا للهجرة وأمن أمتنا".

وقالت وزارة العدل إن قرار القاضي واتسون "غير صحيح" وإنها ستستأنف القرار "على وجه السرعة".

وكان قاض بالمحكمة الجزئية قد وجه، الاثنين، أسئلة شديدة اللهجة لمحامين يمثلون لاجئين ومؤيدين للهجرة يسعون لإبطال قرار ترامب.

واستمع تيودور تشوانج القاضي بالمحكمة الجزئية في ماريلاند لمرافعات مؤيدة وأخرى مناهضة لحظر السفر الجديد. وكان من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ، الأربعاء، وفقا لما أعلن في 24 سبتمبر الماضي.

وكل الدول سالفة الذكر، باستثناء تشاد وكوريا الشمالية وفنزويلا، كانت مشمولة في قرارين سابقين بحظر على السفر يقول معارضون لترامب إنها محاولات مكشوفة للوفاء بوعود انتخابية بمنع المسلمين من دخول الولايات المتحدة.

وكان القاضي تشوانج أسقط من قبل حظرا أصدره ترامب لكن المحكمة العليا الأميركية أعادت العمل به جزئيا في يونيو حزيران.

وتقول جماعات اللاجئين والمؤيدين للهجرة إن هذه الإجراءات تمثل انتهاكا للدستور الأميركي لما تنطوي عليه من تمييز ضد المسلمين كما أنها تنتهك قانون الهجرة الذي يحظر منع الأشخاص استنادا إلى جنسياتهم.

وقالت الإدارة الأميركية لدى تقديم أوراقها للمحكمة إن قرارات حظر السفر "تشجع البلدان على العمل مع الولايات المتحدة" من أجل معالجة أوجه قصورها الأمني.

وفي أعقاب الحكم قال مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية إن الوزارة أصدرت تعليمات للسفارات والقنصليات الأميركية في جميع أنحاء العالم "باستئناف إصدار تأشيرات السفر بشكل طبيعي" لمواطني تشاد وإيران وليبيا والصومال وسوريا واليمن.

وكان ترامب وعد خلال حملته الانتخابية "بمنع تام وكامل للمسلمين من دخول الولايات المتحدة".

:: اختيارات المحرر