الجمعة 15 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10843

الجمعة 15 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10843

ميركل تعرض على الخضر حلا وسطا بخصوص حماية المناخ

تمديد المحادثات حول تشكيل حكومة في ألمانيا بسبب عدم الاتفاق حول عدة قضايا هامة بدءا من اللاجئين إلى حماية المناخ وإصلاح الاتحاد الأوروبي.

العرب  [نُشر في 2017/11/17]

محادثات يشوبها التوتر

برلين- ارجئت المحادثات بين المحافظين والليبراليين والخضر على امل تشكيل حكومة في المانيا ليل الخميس الجمعة بعد الفشل في التوصل الى اتفاق على ان تستأنف ظهر الجمعة، بحسب ما أعلن مشاركون.

ووافقت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل على ارجاء المحادثات مع انها كانت حددت 16 نوفمبر مهلة لانهاء المحادثات. ومن المقرر ان تستانف الاجتماعات الجمعة في محاولة اخيرة لتشكيلة ائتلاف حكومي.

ويُطلق على الائتلاف الحاكم المحتمل في ألمانيا اسم ائتلاف "جامايكا"، لأن الألوان المميزة للأحزاب المشاركة هي نفس ألوان علم دولة جامايكا، ممثلة في التحالف المسيحي، (اللون الأسود) وحزب الخضر (اللون الأخضر) والحزب الديمقراطي الحر (اللون الأصفر).

وكان فولكر كاودر احد كبار مسؤولي الاتحاد المسيحي الاجتماعي اكد عند خروجه من المحادثات الماراتونية التي عُلقت ان المحادثات ستتواصل مبدئيا خلال نهاية الاسبوع.

وفي حال عدم التوصل الى اي تسوية بعد شهر من المحادثات، فان البلاد ستضطر الى تنظيم انتخابات مبكرة.

اما اذا توصلت الاحزاب الاربعة المشاركة في المحادثات الى اتفاق، فانها ستعمل بحلول عيد الميلاد على تشكيل حكومة رابعة برئاسة ميركل.

وكانت حددت 16 نوفمبر موعدا لانهاء المحادثات الاستطلاعية اي بعد شهرين تقريبا على الانتخابات التشريعية التي لم تفز فيها أي جهة بالغالبية المطلقة.

ومنذ شهر تقريبا يخوض تكتل ميركل المسيحيين الديمقراطيين/الاتحاد المسيحي الاجتماعي والحزب الديمقراطي الحر وحزب الخضر اليساري الميول، محادثات يشوبها التوتر.

فهذه الاحزاب تختلف على كل شيء بدءا من اللاجئين الى حماية المناخ واصلاح الاتحاد الاوروبي، التقت بعد انتخابات سبتمبر غير الحاسمة، والتي اضعفت شعبية ميركل بدرجة كبيرة فيما جذب حزب البديل لالمانيا اليميني المتطرف ملايين الناخبين.

وكانت ميركل عرضت الخميس حلا وسطا على حزب الخضر بخصوص التخلص من مفاعلات إنتاج الطاقة بالفحم وحماية المناخ. وينص العرض على تقليص إنتاج الطاقة من الفحم بمقدار سبعة جيجاوات.

ويرى حزب الخضر عرض ميركل بشأن قضية المناخ خطوة أولى مقبولة حال قدم الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري تنازلات فيما يتعلق بقضية اللاجئين.

ويدور النزاع بين الأحزاب الألمانية حول كيفية تحقيق هدف ألمانيا في تقليص الانبعاثات الغازية حتى عام 2020 بنسبة 40 % عن كمية هذه الانبعاثات عام 1990.

متابعة خبر نشر في عدد 2017/11/17

ملامح ولادة 'قيصرية' لاتفاق حول ائتلاف حاكم في ألمانيا

:: اختيارات المحرر