الاحد 17 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10845

الاحد 17 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10845

مظاهرة حاشدة في هراري تدعو موغابي للاستقالة

الآلاف من مواطني زيمبابوي يخرجون لاظهار دعمهم للجيش وحث موغابي، الذي يخضع للاقامة الجبرية على الاستقالة.

العرب  [نُشر في 2017/11/18]

مسيرة شعبية مناهضة لموغابي

هراري - خرج الالاف من مواطني زيمبابوي إلى الشوارع، السبت لاظهار دعمهم لاستيلاء الجيش هذا الاسبوع على السلطة وحث الرئيس روبرت موغابي، الذي يخضع للاقامة الجبرية على الاستقالة. واحتشد متظاهرون وسط هراري.

وكان بعضهم يحملون علم زيمبابوي واخرون يحملون لافتات بشعارات مثل "موغابي يجب أن تغادر زيمبابوي".

وكان المناخ سعيدا بشكل كبير وكان محتجون سود وبيض يشاركون في المسيرة، بينما كانوا في طريقهم إلى مكان الاجتماع الرئيسي للمسيرة.

وأعربت شريحة متنوعة من المجتمع الزيمبابوي عن دعمها للمسيرة في العاصمة هراري، من بينها جمعية المحاربين القدامى ذات النفوذ، بالاضافة إلى "حركة التغيير الديمقراطي"، اللتين كانتا على خلافات في السابق.

وذكر كريس موتسفانجوا، رئيس الجمعية "إننا بصدد توحيد مجموعة كبيرة من سكان زيمبابوي. إننا نطالب شعب زيمبابوي بالمشاركة في المسيرة".

وكان جيش زيمبابوي قد استولى على السلطة الاربعاء الماضي في انقلاب أبيض، وضع موغابي 93/ عاما/، رهن الاقامة الجبرية واحتجز بعضا من حلفائه.

ويتولى موغابي السلطة في زيمبابوي منذ حوالي أربعة عقود.

ورحب الكثير من مواطني زيمبابوي بالخطوة التي اتخذها الجيش بعد أعوام من الصعوبات الاقتصادية وانتهاكات حقوق الانسان.

:: اختيارات المحرر