الاثنين 19 فبراير/شباط 2018، العدد: 10905

الاثنين 19 فبراير/شباط 2018، العدد: 10905

خطة إماراتية عاجلة لإغاثة سكان شبوة المحررة

الهلال الأحمر الإماراتي يرسل سبع قوافل إغاثية نحو مديريات بيحان بعد تحريرها بالكامل من ميليشيات الحوثي وعودة الحياة إلى طبيعتها.

العرب  [نُشر في 2018/01/19]

وصول المساعدات بعد عرقلتها من الميليشيا الحوثية

شبوة- كثفت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي من جهودها الإغاثية والإنسانية لمساعدة أهالي وسكان وأبناء المديريات المحررة من ميليشيات الحوثي الإنقلابية بمحافظة شبوة وتحسين ظروفهم المعيشية وتطبيع الأوضاع الإنسانية في إطار خطة عاجلة وضعتها الهيئة للتدخل الإنساني المباشر عقب تحرير المديريات.

وسيرت الهيئة، الخميس، إلى مديرية عين إحدى مديريات بيحان الثلاث بمحافظة شبوة اليمنية سبع قوافل إغاثية تحتوي على أربعة آلاف سلة غذائية تحتوي مكونات متنوعة.

وأكد محمد سيف المهيري رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي في شبوة خلال تدشين وصول القوافل حرص الهيئة على التدخل الإنساني المباشر لإغاثة أبناء مديرية عين التي شهدت ظروفا سيئة وحصارا جائرا أطبقته الميليشيات الحوثية على أهالي المديريات أبان احتلالها منعا لوصول الخدمات والمعونات الإنسانية إليهم.

مهنئا قيادة وأبناء وأهالي مديرية عين على تحرير مديريات بيحان بالكامل من ميليشيات الحوثي وعودة الحياة إلى طبيعتها وسابق عهدها.

وقال ان الهيئة تولي ملف معاناة مديرية عين والمديريات المحررة أهمية بالغة نظرا لما مر على أبنائها من أوضاع إنسانية صعبة جراء الحرب التي شنتها عليهم الميليشيات.

لافتا إلى أن المساعدات الإماراتية تصل إلى مديرية عين لتخفيف وطأة المعاناة عن كاهل الأهالي بإيصال المساعدات الإغاثية إلى أكبر عدد من المستفيدين منهم وتقديم وسائل الدعم والمساندة لتحسين ظروفهم المعيشية.

من جانبه أشاد عبدربه هشله ناصر أمين عام المجلس المحلي بمحافظة شبوة بعطاء وإسهام دولة الإمارات وذراعها الإنساني في اليمن هيئة الهلال الأحمر المتميز في تقديم الدعم والمساعدات الغذائية والإنسانية للأسر المعوزة والمتضررة من الحرب بالمحافظة عامة والمديريات المحررة على وجه الخصوص.

وثمن ما تقدمه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي من دعم نوعي وإغاثي وإنساني للشعب اليمني في كافة المحافظات.

وأكد أهميّة وحيوية هذه المساعدات الانسانية كونها تساهم في تخفيف معاناة الأسر المعوزة والمتضررة والنازحة جراء الحرب.

كما أشار إلى ان دولة الإمارات وذراعها الإنساني الهلال الأحمر تولي المديريات المحررة بالمحافظة أولوية استثنائية من دعم للمشاريع التنموية والخدمية المتعثرة فيها جراء الحرب.

ومنذ 26 مارس 2015، يشن التحالف العربي بقيادة السعودية ومشاركة الإمارات عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين وقوات الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، استجابة لطلب الرئيس، عبدربه منصور هادي، بالتدخل عسكريًا.

التدخل جاء في محاولة لمنع سيطرة "الحوثي/صالح" على كامل البلاد، بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى بقوة السلاح.

وشرعت الإمارات ممثلة بهيئة الهلال الأحمر في تنفيذ برنامج إغاثي لسكان مناطق محافظة شبوة بعد حملة أمنية كبرى نفّذتها في شهر اغسطس من العام الماضي أفضت إلى تطهير مناطق شاسعة من المحافظة من عناصر تنظيم القاعدة.

:: اختيارات المحرر