الاربعاء 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10820

الاربعاء 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10820

كوتينيو يستسلم لعرض برشلونة

  • أكد نادي برشلونة أنه مصمم على التعاقد مع البرازيلي فيليب كوتينيو لاعب ليفربول لتعويض مواطنه نيمار الذي رحل إلى باريس سان جرمان، ورغم أن ليفربول كان متمسكا ببقاء كوتينيو، إلا أنه تراجع بعد العرض الضخم الذي قدّمه برشلونة.

العرب  [نُشر في 2017/08/07، العدد: 10715، ص(23)]

اتجاه صحيح

ليفربول(إنكلترا) - حدد نادي ليفربول الإنكليزي، موقفه من إمكانية رحيل لاعبه فيليب كوتينيو، إلى صفوف برشلونة الإسباني، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية. ورغم أن ليفربول لم يرغب في رحيل كوتينيو، إلا أنه تراجع عن موقفه، عندما تلقى عرضا بمئة مليون يورو، مقابل لاعب ضمه في 2012 بـ10 ملايين جنيه إسترليني. وأشارت صحف إلى أن برشلونة سيعود خلال الأيام المقبلة إلى ليفربول، لإتمام الصفقة نهائيا، مدركا القوة المالية التي يتمتع بها، بعدما دخلت خزائنه 222 مليون يورو، مقابل انتقال نيمار إلى باريس سان جرمان الفرنسي.

وتوصل النادي الكاتالوني إلى اتفاق مع اللاعب البرازيلي، وسافر ممثلون عن البرسا إلى إنكلترا 3 مرات في محاولة لإبرام الصفقة مع ليفربول.

وبمرور الوقت، أتى العمل الذي قام به ممثلو النادي الكاتالوني بثماره حيث وصفت وسائل الإعلام رئيس النادي الإنكليزي بأنه يهتم بالأموال والأرباح حتى أنه كان على أعتاب بيع النادي إلى مستثمرين صينيين بمبلغ 900 مليون يورو في يناير الماضي.

وكوتينيو هو الصفقة الكبرى التي تعهد بها ماريا بارتوميو رئيس النادي الإسباني، وهو غير مستعد للسماح بأن يفلت اللاعب من بين يديه، بعدما أخفق في التعاقد مع ماركو فيراتي من باريس سان جيرمان.

يبدأ ليفربول، أول مباراة له في الموسم الجديد بمواجهة واتفورد السبت، كما يلتقي هوفنهايم الألماني في الدور التمهيدي المؤهل لدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا يومي 15 و23 من الشهر الجاري. وأكد الألماني يورغن كلوب، مدرب الريدز، عودة جيمس ميلنر إلى مركزه الأصلي في خط الوسط، بعد أن لعب الموسم الماضي في مركز الظهير الأيسر. وقال كلوب “ألبرتو مورينيو أصبح جاهزا بنسبة 100 بالمئة، كما أن روبرتسون بدأ يتأقلم مع أسلوبنا وأظهر أنه يمتلك قدرات هجومية كبيرة، لذلك فإن عودة ميلنر إلى خط الوسط هي صفقتنا الجديدة”. وتابع “بالطبع سوق الانتقالات لم يغلق بعد، وأمامنا حتى نهاية الشهر الجاري لبحث سبل التوقيع مع لاعبين جدد لتعزيز الفريق”. وكان ليفربول يحاول التعاقد مع الغيني نابي كيتا من لايبزيغ الألماني إلا أن المفاوضات لم تسفر عن نتيجة إيجابية مع إصرار وصيف البوندسليغا على 70 مليون إسترليني للتخلي عن اللاعب. وحول الانتصار على أتلتيك بيلباو وديا بنتيجة 3-1، قال كلوب “الفترة التحضيرية كانت جيدة للغاية، اللاعبون الجدد ظهروا بصورة مميزة، وأظهر اللاعبون الشباب مثل سالونيكي قدرة كبيرة على اللعب في الفريق الأول”.

من جانب أخر قالت تقارير صحافية إن الفرنسي عثمان ديمبلي، قد يكون أول لاعب ينضم رسميا إلى برشلونة. ولقد توصل برشلونة إلى اتفاق مع ديمبلي، والآن هو في خضم مفاوضات مع ناديه بوروسيا دورتموند، الذي يطالب بـ100 مليون يورو، مقابل السماح برحيله، وهي القيمة التي يعتبرها البارسا مرتفعة للغاية، ويسعى إلى تخفيضها للإعلان رسميا عن الصفقة. وكان برشلونة قريبا قبل عام، من ضم اللاعب الفرنسي الذي رحل في نهاية المطاف إلى دورتموند، مقابل 15 مليون يورو، ليرتفع سعره بعدها بموسم، وخاض ديمبلي مقابلة كأس السوبر الألماني.

ديمبلي قد يكون أول لاعب ينضم إلى برشلونة الإسباني، وبات البارسا في خضم مفاوضات مع ناديه بوروسيا دورتموند

اعتراف صريح

اعترف الإيطالي ماركو فيراتي، متوسط ميدان باريس سان جرمان الفرنسي، بأن نادي برشلونة الإسباني حاول التعاقد معه، خلال الصيف الجاري. وقال فيراتي “كانت هناك محاولات من برشلونة أثناء عطلتي ولكني أنهيت الأمر”. وأوضح “لم تحدث مفاوضات مباشرة بين الناديين أو معي، لأنني أغلقت الباب منذ البداية لرغبتي في الاستمرار مع باريس سان جرمان. أنا سعيد هنا”. وكانت الصحافة الإسبانية، قد أكدت وجود مفاوضات بين برشلونة وباريس سان جرمان خلال الصيف الجاري، وقبل بدء سوق الانتقالات، كما أن وكيل أعمال اللاعب السابق قد صرح وقتها بأن فيراتي يعيش في سجن بباريس.

وتنصل فيراتي بعد ذلك من تصريحات وكيل أعماله، وأكد استمراره وسعادته في باريس سان جرمان قبل أن يقيله ويتجه إلى مينو رايولا. يذكر أن فيراتي انتقل إلى باريس سان جرمان في 2012، قادما من بيسكارا الإيطالي، مقابل 12 مليون يورو. وفي ظل اهتمام عدة أندية كبيرة به، قام باريس سان جرمان بتمديد وتحسين عقد فيراتي خمس مرات، آخرها في فبراير 2016، وينتهي عقده الحالي في 2021.

بعد نهاية الموسم المنصرم، تحدثت وسائل إعلام عن رغبة برشلونة، في بيع عدد من لاعبيه لعدة أسباب، من بينها حاجته لإثراء خزانته، دون أن يعرف البارسا أن نيمار سيمنحه 222 مليون يورو. وقالت تقارير سابقة، إن المدرب إرنستو فالفيردي، يرغب في قائمة من 19 لاعبا و3 حراس مرمى فقط.

وأشارت صحيفة إسبانية، إلى أن عددا من اللاعبين الذين كان من المتوقع رحيلهم عن الفريق الكاتالوني مستمرون دون رغبة في الرحيل. وترددت أنباء عن اهتمام كبير بالتركي أردا توران، إذ تسعى أندية صينية إلى التعاقد معه مقابل 40 مليون يورو، وكذلك أندية في الدوري الإنكليزي الممتاز وفي تركيا، لكنه لا يزال مستمرا مع الفريق الكاتالوني، رغم أنه قدم أداء هزيلا في التعامل مع الفرص التي سنحت له خلال فترة الاستعداد للموسم الجديد.

قد يصبح توران، الذي لا يتحلى بأي طموح، مشكلة إذ أنه لم يتأقلم على اللعب مع برشلونة، وإذا كان دوره صغيرا في حقبة لويس إنريكي، مدرب برشلونة السابق، فإنه سيلازم مقاعد البدلاء خلال حقبة فالفيردي، إذا لم يرحل اللاعب التركي قبلها. ودوغلاس بيريرا، لاعب آخر في نفس الوضعية، فقد شارك أمام ناستيك الجمعة الماضي، للمرة الأولى مع الفريق الكتالوني خلال فترة الإعداد للموسم الجديد. ولا يتوقع البارسا الحصول على مبلغ كبير مقابل بيعه، ولكنه يتطلع إلى استعادة جزء مما استثمره فيه، وحاول بنفيكا التواصل مع برشلونة للتعاقد مع اللاعب، وتعويض رحيل نيلسون سيميدو، ولكن دون التوصل إلى اتفاق.

ولا يعتمد برشلونة كذلك على منير الحدادي، الذي لم تكن إعارته في الموسم الماضي إلى فالنسيا مثمرة. وترددت أنباء عن اهتمام زينيت الروسي، بالتعاقد معه مقابل 20 مليون يورو، ولكن لم يتم التوصل إلى اتفاق حيث لا يزال في برشلونة. أما في ما يتعلق بتوماس فيرمايلين ومارلون سانتوس فإن القرار يعود إلى المدرب، وقد يرحلان إذا تعاقد برشلونة مع أنيجو مارتينيز.

صفقة جديدة

يسعى نادي برشلونة الإسباني إلى إبرام صفقة جديدة من صفوف توتنهام الإنكليزي، قبل غلق سوق الانتقالات الصيفية بنهاية شهر أغسطس الجاري. برشلونة يطارد ديلي آلي منذ 12 شهرا، ويراه الحل الأمثل لتعويض أزمة خط الوسط. وبات اللاعب يعرف جيدا أن الوضع الاقتصادي في النادي الكاتالوني أفضل من توتنهام، وأنه سيحصل على راتب أفضل مما يحققه مع السبيرز، إلا أن النادي اللندني يرغب في الحفاظ على لاعبيه والتخلي عن سياسة بيع

النجوم.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر