الاحد 24 سبتمبر/ايلول 2017، العدد: 10761

الاحد 24 سبتمبر/ايلول 2017، العدد: 10761

أرسنال يتوج بلقب الدرع الخيرية للمرة الـ15

أرسنال حصد لقب الدرع الخيرية للمرة الـ15 في تاريخه متساويا مع ليفربول، خلف مانشستر يونايتد الذي توج باللقب 21 مرة.

العرب  [نُشر في 2017/08/07، العدد: 10715، ص(23)]

موسم الحصاد ينطلق

لندن - توج فريق أرسنال بلقب درع الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم (الدرع الخيرية)، بعد فوزه على تشيلسي 4-1 بركلات الجزاء الترجيحية، عقب انتهاء الوقت الأصلي من المباراة، التي جمعت بينهما الأحد على ملعب ويمبلي بالتعادل 1-1.

وتقدم تشيلسي بهدف بواسطة النيجيري فيكتور موسيس في الدقيقة 47، ثم عدّل المدافع البوسني البديل سياد كولاسيناك لأرسنال في الدقيقة 81، قبل أن يحسم أرسنال ركلات الجزاء الترجيحية لصالحه. وحصد أرسنال لقب الدرع الخيرية للمرة الـ15 في تاريخه متساويا مع ليفربول، ليقتسما المركز الثاني في قائمة الفرق الأكثر تتويجا بلقب البطولة، خلف مانشستر يونايتد الذي توج باللقب 21 مرة وهو رقم قياسي.

وجمعت المباراة بين تشيلسي، باعتباره بطلا للدوري الإنكليزي الممتاز، وأرسنال الفائز بلقب كأس الاتحاد الإنكليزي. وسيطر أرسنال على مجريات اللعب في أغلب فترات الشوط الأول، ثم فرض تشيلسي كلمته في بداية الشوط الثاني، ونجح في تسجيل هدف عن طريق موسيس، قبل أن يقتسم الفريقان السيطرة على الوقت المتبقي من الشوط الثاني.

وأنهى تشيلسي المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد الإسباني بيدرو رودريغيز، قبل عشر دقائق من النهاية ليستغل أرسنال النقص العددي في صفوف منافسه، ويسجل هدف التعادل بواسطة كولاسيناك.

واحتكم الفريقان إلى ضربات الجزاء الترجيحية مباشرة وفقا لنظام جديد جرى تطبيقه للمرة الأولى، فبدلا من تناوب لاعبي الفريقين المتنافسين على التسديد بعد كل ضربة، يقضي النظام الجديد بأن يسجل الفريق “أ” الضربة الأولى ثم يسدد الفريق “ب” ضربتين ويعود الفريق “أ” للتسديد مجددا، حتى يكمل كل فريق خمس ضربات.

وأهدر الحارس البلجيكي تيبوا كورتوا ضربة الجزاء الثانية لتشيلسي، ثم أهدر المهاجم الإسباني الجديد، ألفارو موراتا، ضربة الجزاء الثالثة ليهديا الفوز إلى أرسنال، الذي نجح في التسجيل من أربع ضربات جزاء ويحقق الفوز بنتيجة 4-1 بعد حصة ركلات الجزاء.

وكان تشيلسي قد توج بطلا للدوري المحلي في حين أحرز أرسنال الكأس بفوزه على تشيلسي بالذات 2-1 خلال النهائي في مايو الماضي.

والتقى الفريقان وديا استعدادا للموسم الجديد قبل أسبوعين وكانت الغلبة لتشيلسي 3-0.

وكان أرسنال الفريق الأكثر تحركا ونشاطا في مطلع المباراة لكنه لم يسجل خطورة كبيرة إلى أن جاءت الدقيقة 22 عندما تبادل لاكازيت الكرة مع داني ويلبيك وسددها لولبية بعيدا عن متناول حارس تشيلسي البلجيكي تيبو كورتوا لكن القائم الأيسر ناب عنه في التصدي لها. ورد عليه تشلسي إثر تسديدة مباغتة من بدرو بيسراه أبعدها الحارس بتر تشيك.

وفي مطلع الشوط الثاني نجح تشيلسي في افتتاح التسجيل عندما انسل فيكتور موزيس من وراء دفاع أرسنال مستغلا تمريرة لغاري كايهيل لينفرد بالحارس ويودع الكرة داخل الشباك. ودخل موراتا القادم من ريال مدريد مقابل 80 مليون يورو في الدقيقة 74 لكنه لم يقدم الكثير باستثناء كرة رأسية في أواخر المباراة سددها من مسافة قريبة خارج الخشبات الثلاث.

وضغط أرسنال في ربع الساعة الأخير وأطلق غرانيت شاكا كرة قوية من 35 مترا بيسراه ابعدها كورتوا بأطراف أصابعه منقذا فريقه من هدف أكيد. وطرد بدرو إثر عرقلته للمصري محمد النني من الخلف. ومن الركلة الحرة التي رفعها شاكا داخل المنطقة التي تطاول لها البوسني سياد كولاسيناك برأسه وسددها داخل الشباك.

وظل التعادل سيد الموقف حتى خاض الفريقان ركلات الترجيح فاخطأ حارس تشيلسي كورتوا وموراتا في محاولتيهما، في حين نجح لاعبو أرسنال الأربعة ليمنحوا فريقهم اللقب. ويبدأ تشيلسي حملة الدفاع عن لقبه بطلا للدوري باستقبال بيرنلي على ملعبه ستامفورد بريدج في 12 أغسطس، ويفتتح أرسنال مشواره في 11 من نفس الشهر ضد ليستر سيتي.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر