السبت 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10816

السبت 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10816

أرسنال وليستر سيتي يستهلان ماراثون الدوري الإنكليزي

  • ينطلق ماراثون الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم ببدعة جديدة حيث تفتتح مبارياته للمرة الأولى الجمعة عندما يستضيف أرسنال نظيره ليستر سيتي. وتقام تسع مباريات في اليوميين التاليين، حيث تتضمن هذه المباريات بداية تشيلسي لحملة الدفاع عن لقبه، كما يخوض فريقا برايتون وهيديرسفيلد تاون أول مبارياتهما بالدوري الممتاز.

العرب  [نُشر في 2017/08/11، العدد: 10719، ص(23)]

صراع العمالقة

لندن - تنطلق النسخة الخامسة والعشرون من بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم “بريميرليغ” الجمعة، حيث يسعى تشيلسي إلى الاحتفاظ باللقب للموسم الثاني على التوالي، رغم المنافسة الشرسة المتوقعة من العديد من فرق المسابقة.

وتطمح العديد من أندية البطولة في الحصول على اللقب، لا سيما توتنهام هوتسبير، وصيف بطل النسخة الماضية، ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي، اللذان أنفقا مبالغ باهظة لإبرام صفقات من العيار الثقيل، وكذلك ليفربول وأرسنال، اللذان يسعيان إلى العودة إلى منصة التتويج مجددا.

وأنفقت الأندية المشاركة في البطولة مبالغ طائلة لتعزيز صفوفها خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، حيث توقعت شركة ديلويت العالمية للاستشارات والتدقيق المالي أن يتجاوز حجم النفقات الحالية الرقم القياسي الذي تحقق العام الماضي، حينما بلغ 1.165 مليار جنيه إسترليني (1.52 مليار دولار).

ويستهل أرسنال مسيرته في الموسم الجديد وهو منتش بتتويجه بلقب الدرع الخيرية على حساب تشيلسي، بينما يخوض نجمه التشيلي أليكسيس سانشيز موسمه الأخير في عقده مع فريق “المدفعجية”.

وعقب إخفاق أرسنال في التأهل إلى بطولة دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ أن تولّى مدربه الفرنسي أرسين فينغر قيادة الفريق عام 1996، وذلك بعدما حصل على المركز الخامس في ترتيب بريميرليغ الموسم الماضي، أنفق النادي اللندني 46.5 مليون جنيه إسترليني للتعاقد مع ألكسندر لاكازيتي مهاجم فريق ليون الفرنسي.

وأعرب فينغر عن تفاؤله بالموسم الجديد، قائلا “لقد اتسم أداؤنا بالانضباط البالغ في مبارياتنا الأخيرة خلال فترة الإعداد. إن هذا يبدو مطلوبا حتى نكون جاهزين”. وأشار فينغر “دعونا نلعب في بريميرليغ بنفس هذا الالتزام والانضباط والروح القتالية، ونرى ما يمكننا الوصول إليه”.

وبينما سيكون الهدف الأساسي لكل من نيوكاسل يونايتد وهيدرسفيلد تاون وبرايتون، الذي صعد حديثا للمسابقة، هو البقاء في البطولة، فإن فينغر يرى أن سباق المنافسة على اللقب سيبقى مفتوحا على مصراعيه. وشدد فينغر على أن “لدينا سبعة أو ثمانية فرق بإمكانها المنافسة على اللقب، وهو ما يجعل البطولة تتسم بالإثارة والمتعة”.

أولوية أرسنال هذا الموسم هو الدفع بالفريق لنيل لقب الدوري الغائب عن خزائنه منذ 2004

ويأمل الفرنسي أرسين فينغر المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي أرسنال الإنكليزي أن يحوّل خيبة أمل الفريق الأوروبية في الموسم الماضي إلى فرحة كبيرة في الدوري الممتاز هذا الموسم.

وأنهى أرسنال الموسم الماضي في المركز الخامس ليفشل في التأهل لدوري الأبطال للمرة الأولى منذ 1997. وبدلا من ذلك سيلعب الفريق في الدوري الأوروبي، والذي ربما يتضمن رحلات طويلة للعب المباريات التي تقام الخميس، في بلدان مثل أذربيجان وكازاخستان وأوكرانيا.

ومع وجود هذا في الحسبان، قال فينغر إن أولوية الفريق هذا الموسم هو الدفع بالفريق لنيل لقب الدوري الغائب عن خزائنه منذ 2004. وقال فينغر “بالنسبة إلينا، إنها فرصة جيدة لنركّز بشكل كامل في الدوري الإنكليزي الممتاز”. وأضاف “في رأيي، يمكنني القول إن الدوري الممتاز استحوذ على اهتمامنا بدلا من دوري الأبطال”.

ولن يتجاهل فينغر الدوري الأوروبي بشكل كامل، خاصة وأن الفوز به يمنح الفريق مقعدا للعب في دوري الأبطال في الموسم التالي. ولكنه يرى أن جدول مباريات الكأس والدوري من الخميس للأحد فرصة لإراحة اللاعبين الأساسيين للحافظ على نشاطهم مع تقدم الموسم.

تجنب التراجع

مدعوما بقوة شخصيته التي ألهمت تشيلسي للعودة إلى القمة، يتعهد الايطالي أنطونيو كونتي العمل لكي لا يصبح البطل آخر ضحايا التراجع في الدوري الإنكليزي.

نادي مانشستر سيتي بقيادة المدرب جوسيب غوارديولا يعد أبرز المرشحين لإسقاط تشيلسي عن عرش الدوري الإنكليزي

لمحة سريعة عن آخر أبطال الدوري الممتاز الذي ينطلق في موسم 2017-2018 الجمعة، تكشف الحوافز التي يحتاج اليها كونتي كمدرب لتشيلسي في حملة الدفاع عن اللقب، علما ان النادي اللندني يخوض مباراته الأولى في الموسم الجديد السبت ضد بيرنلي. فقد أقال آخر بطلين للدوري مدربيهما في منتصف الموسم الذي يلي إحراز اللقب: تشيلسي مع البرتغالي جوزيه مورينيو (أواخر 2015)، وليستر سيتي مع الإيطالي كلاوديو رانييري (فبراير 2016).

وحذّر كونتي لاعبيه من الركون إلى نجاحاتهم، قائلا “نعرف أن الموسم المقبل سيكون صعبا”، مضيفا “أقيل مدربان من تشيلسي وليستر سيتي بعد الفوز باللقب وأريد تجنّب ذلك”. وتابع “اللاعبون يريدون تفادي الموسم السيء لهم مع مورينيو. نحن نعمل بشكل جيد جدا وآمل في إيجاد الحل الأفضل”.

وتفاقمت هواجس كونتي في الفترة الفاصلة بين الموسمين، على الرغم من أنه أمضى وقتا طويلا في إجازة عائلية بجزيرة سردينيا. فمنذ الاحتفال باللقب، دخل كونتي في نزاعات مع مسؤولي النادي حول عقده الجديد وصفقات اللاعبين، كما انعكست سلبا عليه مشكلته مع المهاجم الإسباني دييغو كوستا بعدما أبلغه في نهاية الموسم الماضي، برسالة نصية شديدة الصراحة، انه لم يعد جزءا من خططه.

وعلى الرغم من هذه التحديات، لم يفرض تشيلسي نفسه في سوق الانتقالات بالشكل الذي كان يرغب به المدرب الإيطالي، إذ أن أبرز أهدافه، المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو، خطفه مانشستر يونايتد. كما أن مانشستر سيتي أنفق أكثر من 200 مليون جنيه إسترليني (265 مليون دولار)، بينما لا يزال أداء تشيلسي متواضعا.

إسقاط تشيلسي

يبرز نادي مانشستر سيتي أبرز المرشحين لإسقاط تشيلسي عن عرش الدوري الإنكليزي. وبعد موسم أول صعب في أحد أبرز دوريات كرة القدم، خرج مدرب سيتي الإسباني جوسيب غوارديولا خالي الوفاض، وأنهى الدوري في المركز الثالث بفارق 15 نقطة عن تشيلسي، وهو ما لم يعتده في تجاربه التدريبية السابقة مع برشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني.

كان رد فعل النادي المملوك من الإماراتي الشيخ منصور بن زايد آل نهيان واضحا في سوق الانتقالات، إذ ضم ثلاثة مدافعين هم كايل ووكر والفرنسي بنجامان مندي والبرازيلي دانيلو، إلى الحارس الدولي البرازيلي إدرسون موراييس ولاعب الوسط البرتغالي برناردو سيلفا. ورجح النجم الويلزي السابق لنادي مانشستر يونايتد، راين غيغز، أن يكون “مانشستر سيتي الفريق الذي يجب التغلب عليه” هذا الموسم.

وأضاف الجناح السابق “تابعتهم في المراحل الأخيرة من الموسم الماضي، ولاعبو المقدمة الذين يتمتعون بهم مخيفون”. وعلى رغم القوة الهجومية، بدا أداء سيتي غير ثابت في المواقع الخليفة لا سيما قلب الدفاع، ما دفع غوارديولا إلى التركيز على استقطاب المدافعين استعدادا للموسم المقبل.

ومن المتوقع أن يحل إدرسون بدلا من التشيلي كلاوديو برافو بين الخشبات الثلاث، بينما سيوفر مندي ووكر، أغلى مدافعين في العالم، قوة وسرعة للنادي الإنكليزي الشمالي في مركزي الظهيرين.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر