الاثنين 18 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10846

الاثنين 18 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10846

سعوديان يتأهلان إلى المرحلة الأخيرة من 'شاعر المليون'

الشاعر السعودي عبدالمجيد الذيابي يتأهل من قبل لجنة التحكيم ليكون خامس المترشحين للمرحلة الأخيرة من البرنامج في تاريخ الشعر النبطي العربي.

العرب زكي الصدير [نُشر في 2016/05/05، العدد: 10266، ص(14)]

أجواء حماسية في شاعر المليون

تابع جمهور الشعر ومتذوقوه، عبر قناتي أبوظبي وبينونة، مساء أول أمس الثلاثاء 3 مايو الجاري الحلقة الأخيرة من المرحلة الثانية من برنامج “شاعر المليون”، والتي أهّلت الشاعر عبدالمجيد الذيابي من السعودية بمنحه 47 بالمئة، من قبل لجنة التحكيم، ليكون بذلك خامس المتأهلين للمرحلة الأخيرة من البرنامج في موسمه السابع من المسابقة الشعرية التلفزيونية الأضخم في تاريخ الشعر النبطي العربي.

وشارك في هذه الحلقة 5 شعراء من أصل 15 شاعرا وصلوا الى هذه المرحلة التي انطلقت من مسرح شاطئ الراحة في أبوظبي، بعد أن كانوا 48 شاعرا شاركوا بدءا من المرحلة الأولى في فبراير الماضي. وقد تنافس مع الذيابي كل من الشعراء: سامي العرفج من السعودية، وسعد بن بتال من الكويت، وسعود بن قويعان من الكويت، وفهد المرّي من قطر.

وقبل البدء بأجواء الشعر، ومع بداية الحلقة، أعلنت مريم مبارك وحسين العامري عن الفائز بتصويت الجمهور عن حلقة الأسبوع الماضي، ففاز الشاعر السعودي محمد السكران التميمي بـ81 بالمئة، فيما غادر سلطان الروقي من السعودية، وسيف الريسي من سلطنة عُمان، وضاري البوقان من الكويت.

على البحر المنكوس، وهو بحر من بحور الشعر النبطي يمتاز بقافيتين؛ قافية للصدر وقافية للعجز، ألقى الشعراء الخمسة أبياتهم متناولين -حسب توصيات لجنة التحكيم- موضوع مسبار الإمارات الفضائي الذي من المخطط أن يصل إلى المريخ لاكتشافه عام 2021 متزامنا في ذلك مع ذكرى مرور خمسين عاما على قيام اتحاد الإمارات العربية المتحدة، كما ألقوا قصائدهم الأساسية حرّة الوزن والموضوع متراوحة بين 10 و12 بيتا.

وحرصت لجنة التحكيم المكوّنة من: سلطان العميمي وحمد السعيد وغسان الحسن على الإمساك بمنصة الجودة الشعرية وجدية موضوعاتها، وعدم مفارقتها لمجازات الشعر واستعاراته، وتشددها على ألّا تكون قوالب الشعراء قبلية أو طائفية أو عنصرية إلّا أن الشعراء الخمسة استطاعوا أن يدافعوا عن نصوصهم المحوكمة وهم جلوس على منصة الشعر.

ففي اعتراض من لجنة التحكيم على جملة شعرية جاءت على لسان الشاعر الكويتي سعود بن قويعان، قال فيها “معي جبريل وعليّ من الله ثياب”، وكيف أنها ترفع من قيمة الشاعر إلى درجة الأنبياء، وتقلل من قيمة المقدّس أوضح الشاعر بأنه يمثّل في أبياته صوت الحقّ كما كان الشاعر حسان بن ثابت يمثّله في الحديث الشريف “اهجهم وهاجهم وجبريل معك”، حيث تطرّقت قصيدته إلى ظاهرة الإرهاب المتمثلة في داعش. وتعددت الموضوعات الشعرية لدى المشاركين بين عاطفية ووطنية وعروبية إسلامية.

وسيكون في الحلقة القادمة الشعراء الفائزون حتى الآن، وهم: خزام السهلي، عبدالمجيد الذيابي، ومحمد السكران التميمي من السعودية، والشاعر الكويتي راجح الحميداني، والشاعرة الإماراتية زينب البلوشي، بالإضافة إلى شاعر آخر من بين أربعة وهم: سعد بن بتال وسامي العرفج وسعود بن قويعان وفهد المرّي والذين سينتظرون نتائج تصويت الجمهور.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر