لعنة الدقائق الأخيرة تصيب المنتخب التونسي أمام نظيره الإنكليزي

المنتخب التونسي يشرب من نفس كأس بقية المنتخبات العربية في كأس العالم وينهزم أمام نظيره الإنكليزي بنتيجة 2 مقابل 1 في الجولة الأولى من مباريات المجموعة السابعة لمونديال روسيا 2018.
الثلاثاء 2018/06/19
هدف إنجليزي قاتل يطيح بنسور قرطاج في الوقت بدل الضائع

فولجوجراد (روسيا) - ألقى نبيل معلول، المدير الفني للمنتخب التونسي لكرة القدم، ببعض اللوم في خسارة فريقه أمام نظيره الإنكليزي 1 / 2 الاثنين، على عدم القدرة على صناعة الفرص التهديفية إضافة للتغيير الاضطراري الذي أجراه، مشيرا إلى أنه أثر على معنويات الفريق.

وأوضح معلول أنه على الرغم من الخسارة ، هناك بعض الإيجابيات في المباراة.

وخسر المنتخب التونسي أمام نظيره الإنكليزي الاثنين في أولى مباريات الفريقين بالمجموعة السابعة في الدور الأول لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا  وبذلك شربت تونس من نفس كأس بقية المنتخبات العربية في كأس العالم.

وتعافت تونس من بداية سيئة عندما ألغى هدف سجله فرجاني ساسي من ركلة جزاء في الدقيقة 35 تقدم منتخب انجلترا بهدف هاري كين بعد 11 دقيقة من بداية المباراة. وافتتح كين التسجيل لانجلترا من مسافة قريبة عندما تابع كرة في الشباك ردها حارس المرمى معز حسن بعد ضربة رأس قوية من جون ستونز إثر ركلة ركنية في الدقيقة 11.

وقال جاريث ساوثجيت مدرب انجلترا "عند التعادل 1-1 كانت لدينا خطة... بمواصلة التقدم للهجوم مع الحذر من الهجمات المرتدة. في النهاية زاد الضغط. قمنا بالأمور الصحيحة واتخذنا القرارات الجيدة وكنا نستحق الفوز".

ومنح الحكم ركلة جزاء لتونس بعد اعتداء كايل ووكر بالمرفق على فخر الدين بن يوسف داخل المنطقة وانبرى لاعب الوسط ساسي ليسددها بنجاح ويمنح التعادل للمنتخب القادم من شمال افريقيا. وارتكب دفاع تونس خطأ فادحا عندما ترك قائد انجلترا كين دون رقابة لصيقة عقب ركلة ركنية قبل نهاية اللقاء ليسددها مهاجم توتنهام بضربة رأس في الشباك وينقذ فريقه من نحس البدايات في كأس العالم. وعانى منتخبا مصر والمغرب في كأس العالم من نفس مشكلة فقدان التركيز في اللحظات الأخيرة ليتجرعا الهزيمة في بداية مشوارهما كما خسرت السعودية بخماسية دون رد امام روسيا المستضيفة.

بداية نارية لإنكلترا
بداية نارية لإنكلترا

بدأ منتخب انكلترا المباراة بضغط متواصل على نظيره التونسي العائد للظهور في نهائيات كاس العالم بعد غياب 12 عاما وصنع فرصا خطيرة لكن الحارس معز حسن تألق وأنقذها ببراعة. وكاد جيسي لينجارد أن يفتتح التسجيل لمنتخب انجلترا عندما سدد كرة قوية لكن حارس تونس انقذها ببراعة بعد دقيقتين فقط من البداية.

وأهدر رحيم سترلينج فرصة افتتاح النتيجة لانكلترا عندما تلقى تمريرة عرضية لكنها سددها خارج المرمى أمام شباك خالية بعد دقيقتين.

وتصدى حارس المرمى حسن ببراعة لتسديدة المدافع ستونز القوية بضربة رأس عندما كانت في طريقها للمرمى لكن كين تابعها في الشباك.

وغادر حارس تونس أرض الملعب بسبب الاصابة ولعب فاروق بن مصطفى بدلا منه. واختبر لاعب الوسط جوردان هندرسون الحارس البديل لتونس مباشرة عقب دخوله أرض الملعب عندما سدد كرة قوية من خارج المنطقة لكن بن مصطفى تصدى لها. وحاول منتخب تونس التعافي من بدايته السيئة وتقدم للهجوم عبر بعض المحاولات النادرة وبالفعل نجح في ادراك التعادل من ركلة جزاء بعد تعرض بن يوسف لضربة مرفق وسددها ساسي بنجاح ليمنح التعادل لتونس.

وقال كين "كان يمكننا المطالبة بعدة ركلات جزاء خاصة عندما ننظر إلى الركلة التي حصل عليها المنافس. ربما (كان) من العدل أن نحرز هدف الفوز في النهاية". في الشوط الثاني نجح منتخب تونس في الحد من خطورة انكلترا بعدما عدل طريقة لعبه ولم يواجه هجمات خطيرة باستثناء بعض المحاولات قبل أن ينهار في اللحظات الأخيرة بهدف كين من ضربة رأس.

وقال كين "هذا فوز كبير. أنا فخور باللاعبين. واصلنا المحاولة. تحدثنا كثيرا عن اللعب الجماعي وتجمعنا روابط قوية". وكانت تونس تأمل في انتزاع نتيجة ايجابية تمنحها أملا في تخطي الدور الأول لأول مرة بعد فشلها خلال مشاركاتها الأربعة السابقة في كأس العالم أعوام 1978 و1998 و2002 و2006.

وبهذه النتيجة تتصدر بلجيكا المجموعة السابعة بفارق الأهداف بعد الفوز 3-صفر على بنما التي تشارك في كأس العالم لأول مرة.