آبي أحمد مرشح لنيل نوبل للسلام

آبي أحمد يعد الأوفر حظا في الحصول على الجائزة لدوره في إعادة السلام مع إريتريا منهيًا 20 عاما من العداء.
الخميس 2019/10/10
اتفاق السلام التاريخي بين إثيوبيا وإريتريا الذي رعته دولة الإمارات بمعاضدة سعودية يقود آبي أحمد إلى النجومية

نيروبي - تم ترشيح رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد علي لنيل جائزة نوبل للسلام، إذ يعد آبي أحمد الأوفر حظا في الحصول على الجائزة لدوره في إعادة السلام مع إريتريا منهيًا 20 عاما من العداء.

ويأتي آبي أحمد ثاني أقرب مرشح لنيل هذه الجائزة التي ليس من السهل الحصول عليها بعد جريتا تونبرج الناشطة السويدية في مكافحة التغير المناخي.

ويرجع مراقبون ترشيح آبي أحمد لنيل جائزة نوبل إلى دوره في توقيع اتفاق السلام التاريخي الذي رعته أبوظبي وجدة.

ولاقى التوقيع على هذا الاتفاق، في عام 2018 على هامش فعاليات قمة القرن الأفريقي، ترحيبا دوليا وإشادة بما قدمه الطرفان وكذلك الوساطة التي لعبتها كل من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وبالإضافة إلى دوره في إبرام السلام وإنهاء التوتر مع الجارة إريتريا وإنهاء 20 عاما من الصراع، قام بإصلاحات في نيروبي.

وأتاح توقيع اتفاق السلام لإثيوبيا تطوير بنيتها التحتية وكذلك النهوض بالاقتصاد الوطني، ما جعلها تتبوأ مكانة هامة ضمن أكبر اقتصادات أفريقيا.

5