آخر الإبداعات التكنولوجية على طاولة منتدى مايكروسوفت العالمي للتعليم بدبي

الثلاثاء 2015/02/24
المنتدى توج بعقد جملة من الاتفاقيات بين مايكروسوفت وعدد من هيئات التعليم

دبي - استقطب منتدى “مايكروسوفت” العالمي الذي عقد يومي 22 و23 فبراير الجاري في دبي نخبة من رواد قطاع التعليم والمدارس والمدراء والمعلمين من أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا والهند وذلك لمناقشة آخر الإبداعات التكنولوجية التي تساعد على تخطي التحديات التعليمية في هذه المناطق.

وحضر المنتدى ــالذي انعقد للمرة الأولى في تاريخه في الشرق الأوسطـ ما يزيد عن 500 شخص من التربويين المبتكرين ورواد المدارس والشركاء والموظفين الحكوميين من حوالي 40 دولة من أرجاء الشرق الأوسط وأفريقيا والهند.

وسلط المنتدى الضوء على أهمية استخدام التقنية في إكساب الشباب مهارات عملية كي يستعدوا لخوض مستقبلهم ووظائفهم بشكل أفضل.

كما أعلنت مايكروسوفت عن توافر حزمة برمجيات وتطبيقات للطلاب والهيئة التدريسية والإدارية دون مقابل مما يقدم أفضل حلول الحوسبة السحابية المتاحة في مجال التربية والتعليم في الوقت الحالي.

واستعرض المنتدى الخطط والحلول التقنية التي يتعين تبنيها في أماكن مثل الشرق الأوسط وأفريقيا والتي تشهد في الوقت الحالي طفرة في أعداد الشباب، إلى ذلك عقدت مايكروسوفت شراكة مع 15 من أكبر شركاء تقنيات التعليم عالميا وإقليميا.

أكاديمية مايكروسوفت تقدّم مهارات تقنية متميزة في مجال تقنية المعلومات لأكثر من 8.5 مليون معلم وطالب في 130 دولة

وقال أنتوني سالسيتو نائب الرئيس للتعليم حول العالم في مايكروسوفت إن شباب اليوم هم قادة المستقبل، مؤكدا الالتزام بمساعدتهم على تحقيق المزيد خلال حياتهم، مع العلم بأن تقنيات مايكروسوفت تستخدم في أكثر من 98 بالمئة من المدارس في جميع أنحاء العالم، كما توفر الحلول البرمجية التربوية المتكاملة التي تتغلب على أكثر تحديات التربويين صعوبة.

وقدمت مايكروسوفت خلال السنة الماضية ميزة للمدارس من خلال إتاحة حزمة “أوفيس” لطلابها دون مقابل، كما تتيح مصادر لتدريب المعلمين على التقنيات الحديثة ضمن شبكة يبلغ عدد المشاركين فيها نحو مليون معلم من جميع أنحاء العالم.

وتقدم أكاديمية مايكروسوفت مهارات تقنية متميزة في مجال تقنية المعلومات لأكثر من 8.5 مليون معلم وطالب في 130 دولة تساعد على سد الفجوة في مهارات التقنية، إضافة إلى أنها ساعدت التربويين في أنحاء العالم على دمج التقنية بنجاح في حجرة الدراسة لتحسين خبرات التعلم لطلابهم.

كما عقدت مايكروسوفت شراكة استراتيجية مع وزارة التربية والتعليم بالإمارات العربية المتحدة زاد بموجبها عدد مراكز الاختبار المعتمدة من أكاديمية مايكروسوفت لتقنية المعلومات للمدارس الثانوية من 14 إلى 25 خلال السنوات الثلاث الماضية. واستضاف المنتدى العالمي كبار الخبراء الدوليين لتبادل الأفكار حول أحدث التطورات في التعليم الرقمي وكيف يمكن تسخير تطبيقات وأدوات التكنولوجيا الأخرى نحو تحسين التعليم والتعلم في الفصول الدراسية.

17