آديل تتصالح مع ذاتها وتعود بـ"هلو"

السبت 2015/10/24
آديل صاحبة الصوت القوي والإحساس المميز

لندن- عادت المغنية البريطانية آديل لتطل على جمهورها، بعد غياب دام شهورا عديدة، بأغنية “هلو” من ألبومها الجديد الذي يحمل اسم “25”.

وأطلقت آديل صاحبة الصوت القوي والإحساس المميز أمس على قناتها على موقع يوتيوب أغنية منفردة جديدة بعنوان “هلو” (مرحبا) وهي الأغنية الرئيسية لألبومها الثالث.

وغابت المغنية البريطانية عن الأضواء منذ أغنية فيلم جيمس بوند “سكايفول” في العام 2012 والتي حصلت من خلالها على جائزة أوسكار أفضل أغنية.

ويظهر الشريط المصور بالأبيض والأسود في ريف مونتريال والممتد على 6 دقائق، المغنية وهي تتذكر علاقة عاطفية باءت بالفشل وهو من إخراج الكندي الشاب كزافييه دولان. ويذكر نمط الأغنية بأغنية “ساموان لايك يو” التي ساهمت في شهرة آديل وكانت ضمن ألبومها “21”. ويتضمن ألبوم “25” 11 أغنية ومن المزمع طرحه في الأسواق يوم 20 نوفمبر.

وكتبت المغنية على حسابها على “تويتر” الذي يتابعه 23.5 مليون شخص أن هذه الأسطوانة هي نوع من المصالحة مع الذات، موضحة “ألبومي السابق كان ألبوم قطيعة وإن أردت توصيف ألبومي هذا أقول إنه ألبوم مصالحة. أنا أتصالح مع ذاتي”.

وأثارت آديل ضجة الأحد عندما نشر مقتطف قصير من أغنية "هلو" خلال برنامج “اكس فاكتور” في نسخته البريطانية. وعرفت المغنية نجاحا عالميا مع ألبومها الأول “19” في العام 2008 الذي فاز بجائزة غرامي، أعرق المكافآت الموسيقية الأميركية.

وفاز ألبوم "21" بست جوائز غرامي وتصدر مبيعات الألبومات في الولايات المتحدة لسنتين متتاليتين. وفي بريطانيا سجل ألبوم “21” أفضل مبيعات ألبوم في القرن الحادي والعشرين.

24