آرسنال وشالكه يريدان تعويض الإخفاق المحلي ببداية أوروبية ساطعة

الأربعاء 2013/08/21
فريق آرسنال يغرد خارج السرب، ومازال يبحث عن توازنه

برلين- يسعى أرسنال الإنكليزي وشالكه الألماني لإلقاء البداية الهزيلة لهما في الدوري المحلي هذا الموسم خلفهما مؤقتا والتركيز في محاولتهما لبلوغ دور المجموعات في مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وسقط آرسنال 1-3 أمام أستون فيلا في المرحلة الأولى من الدوري الإنكليزي لهذا الموسم كما يعاني من إصابات عديدة في صفوفه قبل مباراته المرتقبة اليوم الأربعاء في ضيافة فناربخشة التركي في ذهاب الدور الفاصل لتحديد المتأهلين إلى دور المجموعات.

وينتظر غياب كل من أليكس شامبرلين وكيران جيبس عن صفوف الفريق في هذه المباراة بداعي الإصابة، بينما يخوض بكاري سانيا وتوماس روزيكي سباقا مع الوقت لتجهيز نفسيهما بدنيا قبل هذه المباراة.

ويأمل الفرنسي آرسين فينغر المدير الفني لآرسنال في أن يكون لاعبه جاك ويلشير جاهزا للمشاركة بعدما خاض لقاء أستون فيلا كاملا كما قدم أداء رائعا في مباراة المنتخب الإنكليزي الودية أمام نظيره الأسكتلندي. ويحتاج فينغر للارتقاء بمستوى الفريق بعد الهزيمة المهينة أمام أستون فيلا.

وقال "من المهم ألا نجعل الحالة المعنوية تتراجع بعد هذه البداية المخيبة للآمال.. سنستعيد اتزاننا لأن الروح والتركيز في الفريق بحالة جيدة. ولكنني لا أنفي أن الهزيمة أمام أستون فيلا كانت خيبة أمل هائلة لنا".

ويأمل آرسنال في بلوغ دور المجموعات للموسم السادس عشر على التوالي ولكنه سيصطدم بفريق فناربخشة العنيد الذي يأمل في الاستمرار في البطولة رغم العقوبة المفروضة عليه من قبل الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا).

وعاقت عقوبة الإيقاف المفروضة على فناربخحشة مؤقتا بينما تقدم النادي التركي بطعن على قرار الإيقاف أمام المحكمة الدولية للتحكيم الرياضي (كأس) في لوزان وينتظر صدور القرار قبل قرعة دور المجموعات والتي ستجرى الأسبوع المقبل. ويلتقي شالكه فريق باوك اليوناني اليوم الأربعاء أيضا. ويحاول شالكه التخلص من آثار الهزيمة الثقيلة 0-4 أمام فولفسبورغ في الدوري الألماني (بوندسليغا) هذا الأسبوع وذلك بعد التعادل 3-3 مع هامبورغ في الأسبوع الماضي. ويفتقد شالكه جهود مهاجمه الهولندي كلاس يان هونتيلار للإصابة في أربطة الركبة.

وحصل باوك على فرصة المشاركة في هذا الدور بعدما أقصى اليويفا فريق ميتاليست خاركيف الأوكراني بسبب إدعاءات بتورط الفريق في فضيحة تلاعب بنتائج المباريات. وتشهد المباراة مواجهة من نوع خاص بين شالكه ومديره الفني السابق هوب ستيفنز الذي يتولى منصب المدير الفني لباوك حاليا.

وقاد الهولندي ستيفنز فريق شالكه في الماضي للفوز بلقب كأس الاتحاد الأوروبي في 1997 ولكنه أقيل من تدريب الفريق في كانون الأول/ديسمبر الماضي، حيث كانت نهاية لولايته الثانية في الفريق. وقال هورست هيلد مدير الكرة بنادي شالكه "نتطلع جميعا لرؤية هوب ستيفنز مجددا. أثق أنه سيحظى باستقبال حقيقي حار".

23