آرسنال ومانشستر يونايتد يحلقان وتشيلسي يسقط

الاثنين 2013/09/16
أوزيل يتألق في أول ظهور له بقميص"المدفعجية"

لندن- استعاد مانشستر يونايتد نغمة الانتصارات ليستأنف رحلة الدفاع عن لقبه بنجاح في الدوري الإنكليزي لكرة القدم بفوز ثمين 2-0 على ضيفه كريستال بالاس بينما مني تشيلسي بهزيمته الأولى في المسابقة هذا الموسم وسقط أمام مضيفه إيفرتون 0-1 في المرحلة الرابعة من المسابقة.

واستعاد توتنهام نغمة الانتصارات في المسابقة بالفوز 2-0 على ضيفه نورويتش سيتي ضمن نفس المرحلة التي شهدت أيضا فوزا ثمينا 3-1 لأرسنال على مضيفه سندرلاند بينما سقط مانشستر سيتي في فخ التعادل السلبي مع مضيفه ستوك سيتي.

وفي باقي مباريات المرحلة، فاز نيوكاسل على مضيفه أستون فيلا 2-1 وتعادل هال سيتي مع كارديف سيتي 1-1 وتعادل فولهام مع ويست بروميتش ألبيون 1-1.

على ملعب "أولد ترافورد" بمدينة مانشستر، حقق مانشستر يونايتد فوزه الثاني في المسابقة هذا الموسم ورفع رصيده إلى سبع نقاط ليقفز إلى المركز الخامس بفارق الأهداف فقط خلف مانشستر سيتي وأمام تشيلسي.

وقال ديفيد مويس المدير الفني لمانشستر يونايتد "أعتقد أن المباراة شهدت الكثير من الأداء الجيد. في بداية الشوط الأول، كان فريقنا رائعا.. صنعنا العديد من الفرص ولكننا لم نستغلها جيدا".

وفي إيفرتون، تلقى تشيلسي صفعة مبكرة وخسر ثلاث نقاط ثمينة في طريقه للبحث عن استعادة لقب المسابقة بقيادة مديره الفني البرتغالي جوزيه مورينيو.

وسجل الإسكتلندي ستيفن نايسميث الهدف الوحيد للمباراة بضربة رأس في نهاية الشوط الأول ليكون الفوز الأول لإيفرتون في الدوري الإنكليزي هذا الموسم بعد ثلاثة تعادلات متتالية ويرفع الفريق رصيده إلى ست نقاط ليتقدم إلى المركز التاسع. وقدم النجم الألماني الدولي مسعود أوزيل بداية رائعة له مع آرسنال حيث تألق في مواجهة مضيفه سندرلاند وصنع أحد أهداف الفريق.

وقال الفرنسي آرسين فينجر المدير الفني لآرسنال "قدم أوزيل أداء رائعا في الشوط الأول ولكننا قررنا اليوم فقط الدفع به في هذه المباراة.. تراجع قليلا آداءه في الشوط الثاني ولكن شوطه الأول كان بارزا". وشهدت المباراة طرد الإيطالي باولو دي كانيو المدير الفني لسندرلاند بسبب اعتراضه على الوقت الطويل الذي استغرقه علاج جيرو.

وأفلت مانشستر سيتي من كمين ستوك سيتي بالتعادل السلبي الذي رفع رصيد كل من الفريقين إلى سبع نقاط. وقدم نيوكاسل عرضا قويا في ضيافة أستون فيلا وتغلب عليه بهدفين سجلهما حاتم بن عرفة ويوان جوفران مقابل هدف سجله كريستيان بنتيكي.

وتعادل هال سيتي مع كارديف سيتي بهدف سجله كورتيس ديفيز مقابل هدف سجله بيتر ويتنجهام. وكان الهدف هو الأول لديفيز منذ أربع سنوات ثم كسر ويتنغهام فترة أطول للصيام عن التهديف عندما أحرز هدف التعادل ليكون الأول له في الدوري الإنكليزي منذ مدة.

23