آرسنال يسعى إلى مواصلة التألق وروما يصطدم بنابولي

الجمعة 2013/10/18
فرسان المدفعجية من أجل مواصلة السباق

لندن- يسعى فريق آرسنال الذي واجه سخط جماهيره التي اعتبرت تشكيلته فقيرة المواهب قبل بداية الموسم إلى مواصلة التألق والتميز، بعد أن فاجأ الجميع بتصدره للترتيب في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم. وذلك عندما يستضيف نوريتش سيتي غدا السبت.

وأساس الفريق الذي تستند إليه هذه البداية القوية في الدوري يقوم على كتيبة خط الوسط التي تعززت مؤخرا بضم مسعود أوزيل من ريال مدريد وعودة ماتيو فلاميني إلى الفريق بعد سنوات مع ميلانو. وانضم الإثنان إلى أرون رامسي الذي يظهر بنفس المستوى العالي الذي كان عليه قبل أن يصاب بكسر في الساق في 2010 وصانع اللعب المتألق سانتي كازورلا ولاعب منتخب إنكلترا جاك ويلشير والتشيكي المخضرم توماس روزيتسكي والكل يتنافس من أجل اللعب كأساسين.

وبعد الهزيمة في المباراة الأولى على أرضه 3-1 أمام أستون فيلا تغير وضع آرسنال بضم أوزيل في اليوم الأخير لفترة الانتقالات والآن خاض الفريق 11 مباراة متتالية دون هزيمة. ومنح اللاعب الألماني الذي ضمه آرسنال من ريال مقابل 42 مليون جنيه استرليني (66.9 مليون دولار) في استعراض نادر للقوة المالية للنادي دفعة نفسية هائلة.

ويتأخر مانشستر يونايتد حامل اللقب بفارق ست نقاط عن ثنائي الصدارة بعد هزيمته ثلاث مرات في المباريات السبع الأولى لكن الفوز على سندرلاند قبل فترة التوقف من أجل تصفيات كأس العالم منح المدرب ديفيد مويس بعض الارتياح.

وأمام يونايتد الآن فرصة مثالية لتحقيق رابع انتصار على التوالي في جميع المسابقات على أرضه حين يستضيف ساوثامبتون يوم السبت (الساعة 14:00). وبعد تسعة أهداف تلقتها شباك الفريق في الدوري يواجه يونايتد مهمة محفوفة بالمخاطر أمام ساوثامبتون الذي فاجأ الجميع بالتقدم للمركز الرابع بفارق نقطتين وراء الصدارة بعد ثلاثة انتصارات على التوالي.

ويستضيف تشيلسي صاحب المركز الثالث كارديف سيتي كما يلعب إيفرتون على أرضه ضد هال سيتي (المباراتان الساعة 14:00) ويحل مانشستر سيتي ضيفا على وست هام يونايتد يوم السبت أيضا (الساعة 16:30). ويستضيف ستوك سيتي وست بروميتش البيون ويلعب سوانزي سيتي مع سندرلاند المتذيل.

في منافسات الدوري الإيطالي وبعد العطلة الدولية تعود عجلة دوري الدرجة الأولى إلى الدوران وسيلتقي في مستهل مباريات الجولة المقبلة (الثامنة) اليوم الجمعة فريقا الصدارة روما ونابولي. وأدى تألق هذين الفريقين في الموسم الحالي إلى تراجع هيمنة يوفنتوس بطل الموسمين الماضيين على البطولة وهو ما أضاف بعض الإثارة المطلوبة على المنافسة التي يعتبرها كثيرون في حالة تراجع.

وقدم روما صاحب الصدارة وصاحب الأرض بداية متميزة تحت قيادة مدربه الجديد رودي غارسيا وفاز بجميع المباريات السبع التي خاضها محققا العلامة الكاملة وأحرز 20 هدفا ودخل مرماه هدف وحيد فقط.

وسيحل يوم الأحد يوفنتوس الثالث في الترتيب بفارق الأهداف عن نابولي ضيفا على فيورنتينا السادس في القائمة التي تضم 20 فريقا. وسيلتقي ميلانو المتراجع على أرضه وأمام جماهيره مع أودينيزي يوم غد السبت بعد أن قرر المدرب ماسيمليانو أليغري دخول الفريق في معسكر تدريبي بسبب تراجع مستواه وحصوله على ثماني نقاط فقط من سبع مباريات لعبها حتى الآن.

23