آرندت تبحث في أسباب الاهتمام بالنقد على حساب التجربة

الثلاثاء 2014/09/30
الكتاب يمثل مجموعة من المقالات تجمع بين النقد والتجربة

بيروت- صدر عن دار “جداول للنشر والترجمة”، في بيروت، كتاب “بين الماضي والمستقبل: ستة بحوث في الفكر السياسي” للفيلسوفة الألمانية حنة آرندت، والكتاب من تعريب عبدالرحمن بشناق.

هذه المقالات تمارين في الفكر السياسي كما ينبثق في واقع أحداث السياسة (على الرغم من أن هذه الأحداث لا تذكر إلا عرضا)، وتفترض المؤلفة في هذه المقالات أن التفكير نفسه ينشأ عن وقائع خبرة الحياة ويظل مرتبطا بها باعتبارها المعالم الوحيدة التي يستطيع أن يدرك بها موقفه واتجاهه.

ولما كانت هذه التمارين تدور حول الماضي والمستقبل، فإنها تجمع بين النقد والتجربة، لكن التجارب لا تحاول تصميم مستقبل يوتوبي، كما أن نقد الماضي والآراء التقليدية لا يقصد الإطاحة بها، وبالإضافة إلى هذا فإن نواحي النقد والتجربة في المقالات التالية ليست منفصلة بعضها عن بعض انفصالا بيّنا، على الرغم من أن بعض الفصول تميل إلى النقد أكثر مما تميل إلى التجربة، وأما الفصول الأخرى فأقرب إلى التجربة منها إلى النقد.

وهذا التحوّل التدريجي من الاهتمام بالتجربة إلى الاهتمام بالنقد لم يتأتّ اعتباطا، إذ أن عنصر التجربة موجود في تفسير الماضي ونقده، هذا التفسير الذي يرمي بالدرجة الأولى إلى اكتشاف المصادر الحقيقية للآراء التقليدية، بقصد تخليص روحها الحقيقية من جديد بعد أن تبخرت، ويا للأسف، فقد اختفت الكلمات الأساسية في لغة السياسة كالحرية والعدالة والسلطة والمنطق والمسؤولية والفضيلة والقوة والمجد، ولم يبق منها سوى القشور الفارغة للتعبير عن كل شيء تقريبا، من دون الاكتراث بالحقيقة الخطرة الكامنة وراءها.

وحنة آرندت (1906 – 1975)، كاتبة ومنظرة سياسية وباحثة يهودية من أصل ألماني. على الرغم من أنه كثيرا ما تمّ وصفها بالفيلسوفة، فإنها كانت دائما ترفض هذه العلامة على أساس أن الفلسفة تتعاطى مع “الإنسان في صيغة المفرد”. وبدلا عن ذلك وصفت نفسها بالمنظرة السياسية لأن عملها يركز على كون “البشر، لا الإنسان الفرد، يعيشون على الأرض ويسكنون العالم”.

من أشهر أعمال آرندت “في العنف”، من ترجمة إبراهيم العريس و”أسس التوتاليتارية” و”يوميات التفكير الفلسفي 1950 و1973”، وهو عبارة عن 28 دفترا: “أرشيف محمول” يضيء أسس أعمال حنة آرندت، خاصة التمفصل بين “جذور التوتاليتارية” و”شرط الإنسان الحديث”.

14