آسيا تحتكر تنظيم بطولات العالم للسباحة

الثلاثاء 2016/02/02
الصين لا تزال تملك الأفضلية لتنظيم نسخة عام 2025

بودابست - قال الاتحاد الدولي للسباحة إن القارة الآسيوية ستكون وجهة تنظيم بطولات العالم للألعاب المائية بشكل عام والسباحة، خصوصا في الحوضين الكبير والصغير في السنوات المقبلة.

وقال النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للسباحة، الكويتي حسين المسلم،”إن بطولات العالم للسباحة في السنوات المقبلة ستقام في آسيا، وهذا إن دل على شيء، فهو يدل على وحدة القارة الآسيوية وعملها كفريق واحد في الألعاب المائية ما أدى إلى هذه النتائج”.

وأعلن رئيس الاتحاد الدولي للسباحة الأوروغوياني خوليو ماغليوني فوز مدينتي فوكووكا اليابانية والدوحة بتنظيم بطولتي العالم للألعاب المائية في نسختي 2021 و2023 على التوالي بعد اجتماع مجلس إدارة الاتحاد في بودابست. وكانت مدينة نانيينغ الصينية تنافس الدوحة وفوكووكا أيضا على استضافة إحدى بطولتي 2021 و2023.

لكن ماليوني كشف أن الصين لا تزال تملك الأفضلية لتنظيم نسخة عام 2025 وقد يحصل هذا الأمر رسميا خلال دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو. ويشكل خيار المدينتين دعما قويا لتعزيز سمعة القارة الآسيوية علما بأن غوانغجو الكورية الجنوبية ستنظم نسخة عام 2019 أيضا.

وأضاف المسلم “بصفتي النائب الأول ونائب رئيس الاتحاد عن قارة آسيا أشعر بالفخر أن ثلاث دول من آسيا هي قطر والصين واليابان كانت تتنافس على نيل شرف استضافة البطولتين”. وتابع “هذا بالإضافة إلى أن بطولتين مقبلتين للعالم ستقامان في آسيا أيضا، الأولى في الصين للمسافات القصيرة في 2018، والثانية في كوريا الجنوبية للمسافات الطويلة عام 2019”.

وسبق لفوكووكا، سادس أكبر مدينة في اليابان، أن استضافت نسخة عام 2011، في حين نظمت الدوحة بطولة العالم في السباحة للحوض الصغير، فضلا عن عدة جولات من سلسلة منافسات كأس العالم. وأوضح المسلم أيضا “أن فوز قطر باستضافة البطولة سيساعد على تطوير الألعاب المائية في منطقة الخليج وغرب آسيا والشرق الأوسط ككل”.

22