آسيا 2015: أسود الرافدين يواجهون سور الصين

الأربعاء 2014/02/12
كتيبة العراق في حاجة إلى كل نجومها لعبور محطة الصين

بغداد - ذكر المدرب حكيم شاكر أن تدريبات منتخب العراق قد أرجئت إلى السبت المقبل، نتيجة تمسك الأندية بلاعبيها وعدم السماح لهم بالالتحاق بالمعسكر الإعدادي لمواجهة الصين في الجولة الأخيرة من التصفيات المؤدية إلى نهائيات آسيا 2015. وحث المدير الفني للمنتخب العراقي مسؤولي الأندية للتعاون مع مهمة المنتخب ومساندة الجهاز الفني لأن “الجميع ينتظر مواجهة مصيرية وفاصلة مع الصين”.

ويلتقي المنتخب العراقي نظيره الصيني في الخامس من مارس المقبل بالإمارات في إطار منافسات الجولة الأخيرة للمجموعة الثالثة. ويبحث المنتخب الصيني عن نقطة واحدة في هذا اللقاء الفاصل من أجل اللحاق بالمنتخب السعودي الذي ظفر بالبطاقة الأولى عن المجموعة، بينما يتحتم على المنتخب العراقي الفوز لتحقيق ذلك.

وشهدت الحصة التدريبية الأولى للمنتخب العراقي التي دعا إليها الجهاز التدريبي، مطلع الأسبوع الحالي، حضور عشرة لاعبين فقط بعد رفض بعض الأندية التحاق لاعبيها في مقدمتها نادي الشرطة. وذكر رئيس إدارة الشرطة إياد بنيان أن”الفريق ينتظر أيضا استحقاقا مهما في كأس الاتحاد الآسيوي وسيخوض أولى مبارياته نهاية الشهر الجاري وعلينا أن نهتم بالنتيجة أيضا والاستفادة من لاعبينا، ونعتقد أن التحاق اللاعبين بالمنتخب قبل ثلاثة أيام من موعد المباراة هو توقيت مثالي”.

من ناحية أخرى اشترط الاتحاد الكوري الشمالي لكرة القدم، حصوله على مبلغ 75 ألف دولار من نظيره العراقي مقابل لقاء المنتخبين في مباراة تجريبية تقام في دبي يوم 21 من الشهر الحالي. وقال مصدر في اتحاد الكرة العراقي، إن الاتحاد يسعى إلى ترتيب لقاء ودي للمنتخب العراقي مع أحد الفرق الآسيوية، ضمن تحضيرات منتخب العراق للقاء نظيره الصيني في التصفيات الآسيوية. وأكد المصدر، أن المفاوضات جارية بين الاتحادين العراقي والكوري، في محاولة لتقليص قيمة المبلغ، ووصلت المفاوضات إلى مراحلها النهائية.

وكان الاتحاد العراقي لكرة القدم، قد أعلن قائمة أولية لمنتخبه ضمت 28 لاعبا، اختارها المدرب حكيم شاكر استعدادا لمباراة الصين الحاسمة. واعتمد مدرب المنتخب العراقي حكيم شاكر، في قائمته على جميع لاعبي منتخب بلاده المتوج بلقب كأس آسيا الأوليمبية الأخيرة في مسقط. ويتحتم على المنتخب العراقي الفوز على نظيره الصيني، من أجل اللحاق بالمنتخب السعودي الذي ظفر بأولى بطاقتي التأهل إلى النهائيات الآسيوية عن المجموعة الثالثة، بينما يحتاج منافسه إلى نقطة واحدة للعبور إلى أستراليا.

وأكد قائد المنتخب العراقي لكرة القدم يونس محمود، أن حلم العراقيين في تأهل منتخبهم لنهائيات كأس آسيا بأستراليا 2015، مازال قائما، رافضا الاستسلام لليأس والإحباط بعد النتائج السيئة للمنتخب أمام منتخب السعودية والصين في مباريات المجموعة الرابعة من التصفيات.

وأضاف محمود، أن المنتخب قادر على هزيمة نظيره الصيني، وأن الحديث عن الدعم الجماهيري للمنتخب خلال مباراته المصيرية مع المنتخب الصيني، هو حديث الشارع الرياضي هذه الأيام على اعتبار أن هذه المباراة سوف تنقل منتخب العراق إلى نهائيات كأس آسيا، من خلال الحصول على البطاقة الثانية في المجموعة.

واللاعبون هم: جلال حسن ومحمد حميد وعلي ياسين علي عدنان وعلي بهجت وعلي فائز وأحمد إبراهيم وضرغام إسماعيل وسلام شاكر ومحمد رباط ووليد سالم وهمام طارق وهلكورد ملا محمد وسيف سلمان وكرار جاسم ومهدي كامل وأمجد كلف وياسر قاسم. وضمت القائمة أيضا أحمد ياسين ومهند عبدالرحيم ويونس محمود وحمادي أحمد ومصطفى أحمد ومروان حسين وعلاء عبدالزهرة وفيصل جاسم وعلي حسين رحيمة ومصطفى ناظم.

22