آشر يحط رحاله في موازين إيقاعات العالم بالمغرب

الأربعاء 2015/03/18
الأميركي آشر بمنصة السويسي يوم 5 يونيو

الرباط - أعلنت جمعية "مغرب الثقافات" مؤخرا أن الفنان الأميركي آشر سيحيي في الخامس من يونيو القادم بمنصة السويسي بالرباط، حفلا فنيا في إطار الدورة 14 لمهرجان موازين إيقاعات العالم.

وأوضح بلاغ للجمعية المنظمة للمهرجان، أن الفنان آشر، الشهير بأدائه لأغاني من نمط “آر آند بي”، يعدّ من الفنانين الذين حققوا شهرة واسعة ونجاحا منقطع النظير.

وقد تعلق آشر منذ نعومة أظفاره بموسيقى “الهيب هوب” و”بريك دانس”، حيث يعود أول ظهور له في مجموعة صوتية بالكنيسة التي اعتاد على ارتيادها رفقه والدته، قبل أن يلج عالم الفن والأغاني ليصدر أول أغنية بعنوان “ثينك أوف يو” من ألبومه “آشر” الذي حقق نجاحا باهرا وفاز بالقرص الذهبي.

وبعد دراسته الثانوية، أصدر ألبومه الثاني في سنة 1997 بعنوان “ماي واي”، من إنتاج جيرماين دوبري، ليفوز للمرة الثانية على التوالي بالقرص الذهبي، مكرسا بذلك مكانته الرائدة في صدارة المشهد الموسيقي الأميركي. كما أن أغنيته “يو ميك مي وانا” بيع منها أكثر من مليوني نسخة، فيما تمكنت أغنيتا “نايس آند سلو” و”ماي واي” من الحصول على شهادة تقديرية.

وأصدر آشر ألبوم “8701” في سنة 2001 الذي تضمن أغاني من قبيل “يورمايند مي” و”بوب يا كولر” “يوكوت إت باد” لاقت نجاحا عالميا.

ودخل الفنان المعروف مرحلة جديدة في مساره الفني بفوز ألبومه الرابع على جائزة غرامي لأفضل ألبوم معاصر، حيث بيع منه أزيد من 16 مليون نسخة، ليصبح في سنة 2008 ثاني ألبوم من الأكثر مبيعا في الولايات المتحدة الأميركية.

وانخرط آشر في لون جديد من الأغاني يسمى “بوب ريفلوشن” (ثورة أغاني بوب)، وقد أثمر هذا التوجه صدور ألبوم جديد يحمل عنوان “لوكين فور مايسلف”، والذي تضمن أغاني جمعت في خلفيتها الموسيقية نوعي “بوب” و”آر أند بي”، وهو ما جعل هذا الفنان يفوز للمرة الرابعة بجائزة القرص الذهبي. ويعمل آشر حاليا على تسجيل ألبومه الثامن، المرتقب صدوره خلال هذا العام.

كما انتهى في الآونة الأخيرة من تصوير فيلم “هاندز أو ستون”، الذي لعب فيه آشر دور الملاكم الشهير شوغر راي ليونارد، إلى جانب فنانين آخرين، مثل إدغار راميريز وروبرت دي نيرو. وسيكون هذا الفيلم متاحا في قاعات العرض أواخر هذه السنة.

16